أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، وإحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال الطاقة المتجددة، عن توقيع اتفاقية استراتيجية مع جمهورية العراق لتطوير مشاريع طاقة شمسية كهروضوئية في الدولة بقدرة إنتاجية إجمالية تصل كحد أدنى إلى 2 جيجاواط.
وضمن مراسم افتراضية، وبحضور كل من معالي إحسان عبد الجبار إسماعيل، رئيس المجلس الوزاري للطاقة وزير النفط في العراق، ومعالي سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية في الإمارات، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية في الإمارات، تم توقيع اتفاق مبادئ من قبل معالي ماجد حنتوش، وزير الكهرباء العراقي، وسهى النجار، رئيسة الهيئة الوطنية للاستثمار بالعراق، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر».
وأكد معالي إحسان عبد الجبار إسماعيل، رئيس المجلس الوزاري للطاقة وزير النفط في العراق على المضي قدماً بخطط الحكومة التي تهدف إلى زيادة وتعزيز الإنتاج الوطني من الطاقة النظيفة.
وقال رئيس المجلس الوزاري للطاقة وزير النفط إحسان عبد الجبار إسماعيل خلال رعايته لحفل التوقيع إن العراق ينفذ خطة إحلال الطاقة النظيفة بدلاً من الطاقة المنتجة بالوقود الأحفوري، وبنسبة من (20 – 25) بالمائة من الطاقة المنتجة ويعادل من (10-12) جيجاواط.
وأضاف إسماعيل أن التوقيع مع شركة مصدر الإماراتية التي تعد من الشركات الدولية الرصينة المتخصصة، خطوة مهمة لتطوير قطاع استثمار الطاقة النظيفة واستغلال الطاقة الشمسية في العراق.
من جانبه، توجه معالي سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية في الإمارات، بالشكر إلى ممثلي الحكومة العراقية على إتاحة الفرصة لشركة «مصدر» للعمل مع وزارة الكهرباء للمساهمة في تنفيذ استراتيجية الطاقة المتجددة في العراق.
وقال معالي المزروعي: لدى «مصدر» مسيرة رائدة في تطوير مشاريع الطاقة النظيفة، حيث توسّعت أنشطتها ومشاريعها لتنتشر في أكثر من 30 دولة حول العالم، لتفوق قيمتها الإجمالية 20 مليار دولار وتتجاوز قدرتها الإنتاجية 11 جيجاواط. ولا شك أن الشركة ستسخر خبراتها الواسعة من أجل تطوير مشاريع نوعية في جمهورية العراق الشقيقة».
من جهته، أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، على العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع دولة الإمارات وجمهورية العراق، والمدعومة بالعديد من الروابط السياسية والاجتماعية والاقتصادية العميقة، والمدفوعة بحرص قيادة البلدين الشقيقين على تعزيز آفاق التعاون.
من جهتها أكدت سهى النجار، رئيسة الهيئة الوطنية للاستثمار بالعراق أن هذا المشروع يعتبر أحد أكبر مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية في الشرق الأوسط، ويندرج في إطار رؤية العراق وخطط التحول المستدام 2021 – 2030.
من جانبه قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»: «سوف يمهد هذا الاتفاق الطريق نحو تطوير حلول ومشاريع في مجال الطاقة النظيفة من شأنها المساهمة في دفع عجلة التنمية بالعراق ودعم مساعي الحكومة العراقية لتحقيق أهدافها المناخية».