«ليتو كافيه» يُواصل خططه التوسعية في قطر

عبّر سالم العذبة، صاحب ورئيس مجلس إدارة «إس آند إتش» للتجارة، عن شغفه بالتسويق وابتكار مفاهيم جديدة وحديثة للمطاعم من خلال إيمانه بفكرة نقل تجارب المطاعم إلى وطنه قطر، وقد لازمته هذه الفكرة منذ فترة دراسته في العاصمة لندن، خاصة التجارب غير التقليدية التي تجمع بين مُتعة المطاعم الراقية، وفنون الطبخ المُميزة.
وأكد أنه شغوف بالأكل وبتسويق الأكل وحاليًا يُقدّم رسالة دكتوراه في العلامات التجارية (البراندنج) ورسالة الماجستير في بريطانيا كانت في «البراندنج» العالمي أيضًا، مُشيرًا إلى أنه خلال فترة دراسته في بريطانيا لم يعُد خاليَ الوفاض ولم يقتصر على الشهادة الجامعية، حيث تمكن من جلب علامة «ليتو».

وأضاف العذبة أنه خلال مروره بشارع ووردر في مدينة سوهو الإنجليزية شاهد مطعمًا بسيطًا ولفت انتباهه كيفية عرض الأكل على نافذة المطعم الخارجية بحيث يمكن لجميع المارة مُشاهدة مُختلف أنواع الكيك والحلويات بألوان زاهية وجذّابة، مُبينًا أنه حافظ على هذا المفهوم الذي جذبه، خاصة مع عدم تواجده في كافيهات الدوحة.
وأوضح أنه بعد دراسة عميقة وجهود جبّارة من الحصول على هذا المطعم تكللت هذه المحاولات بالنجاح في أبريل من 2016، حيث تمكن من تدشين أول فرع للكافية خارج لندن في قطر مُباشرة، وبعد ذلك انتقلت الفكرة من الدوحة إلى باقي دول الخليج.

ونوه إلى أن «ليتو كافيه» هو وجهة أي قطري أو خليجي في لندن ويُعتبر مجلس الخليجيين في جميع الأوقات.
وحول التحديات التي واجهته في بداية المشروع قال العذبة: التحدي تمثّل في بدايتي القوية في المشروع والتي وضعتني في مُستوى مميّز، حيث أصبح من الصعب جلب مطاعم أو كافيهات أخرى بمستوى «ليتو» من لندن وهذا التحدي رغم صعوبته شجّعني أكثر حيث تمكّنت في جلب «نوفيكوف» إمبراطور الأكل في روسيا من خارج لندن إلى الدوحة.
وأكد أنه يطمح لنقل العلامات التجارية القطرية إلى موسكو ولندن وباريس، مُشيرًا إلى أنه تمكن من نقل بعض العلامات من باريس للندن ومن لندن إلى تركيا.

وحول خططه التوسّعية، قال العذبة: عند نقل «ليتو كافيه» للدوحة نص العقد بافتتاح فرعين لا أكثر، ولكن كان لدينا طموح أكبر للتوسّع حيث إنه بعد افتتاح أول فرع في الدوحة في الحزم، قمنا بتدشين فرع «ليتو» في المطار وأصبحنا نقدّم أفضل خدمة و تجربة أكل في المطار، فهو الخيار الأول للمُوظفين.
وأضاف: بعد نجاح «ليتو» فرع مطار حمد الدولي شجّع أصحاب الكافية على افتتاح فروع أخرى في مطار الكويت، ثم نجحنا في تدشين الفرع الثالث في قطر في دوحة فستيفال سيتي. بعد ذلك تواصلت معنا إدارة فيلاجيو واتفقنا على افتتاح فرع رابع في فيلاجيو ليُصبح اليوم «ليتو» الوجهة الأولى.
وتابع العذبة: لدينا حاليًا 4 فروع لكافيه ليتو ونهدف لافتتاح فرعين إضافيين في الدوحة في المُستقبل القريب، و3 أفرع جديدة في الكويت. أما بالنسبة ل «نوفيكوف» فنعتقد أن تواجد فرع واحد فقط في كل مدينة هو الأمر الصحيح، فهو موجود في لندن وموسكو وميامي وتركيا وسيردينيا.
وكشف أنه بصدد جلب علامات تجارية معروفة وكبيرة جدًا من موسكو ولندن وإسطنبول وباريس إلى العاصمة الدوحة.

جريدة الراية – قطر