الشهادة أم المهارة.. هذه متطلبات سوق العمل بالمنطقة

قالت رئيسة الإعلام والاتصال في لينكدإن الشرق الاوسط نجاة عبد الهادي إن هناك توجها كبيرا من قبل الشركات في العالم على جذب الموظفين ذوي المهارات على نحو أكبر من الموظفين الحاصلين على درجات تعليمية عليا.

وأضافت في حديثها للعربية أن هذا التوجه كان متواجدا قبل أزمة كورونا، لكن الجائحة سرعت منه.

وأشارت إلى أنه رغم معاناة عدد من القطاعات بسبب كورونا، إلا أن هناك قطاعات أخرى شهدت تسارعا في النمو وزاد الطلب على تعيين أشخاص أكثر، وكانت الطلب على المهارات بصورة أكبر من الشهادات.

وذكرت أن نسبة من تم تعيينهم كمديرين خلال الأربع سنوات الماضية ارتفع 20% حول العالم، موكدة أن التوظيف حاليا قائم على المهارات.

الرواتب
وأوضحت أن قبل 10 سنوات، كانت هناك علاقة طردية بين الشهادة والعروض التي يتلقاها الموظف، لكن هذا الأمر لم يعد سائدا الآن، خاص وأن التقدير يعتمد بصورة أكبر على المهارات وليس على المؤهلات العلمية فقط.

وتابعت: “منظومة التوظيف تتغير حول العالم وستستمر في التغير.. من المهم إبراز المهارات.. من الممكن أن يعثر (طالب العمل) على فرص تعتمد على مهارة لديه”.

وأوضحت أن من أهم المهارات التي يتطلبها سوق العمل في المنطقة هو خدمة العملاء في ظل التسويق الرقمي، بجانب تحليل البيانات، وكل وظيفة متعلقة بالرقمنة