2 % خسائر الذهب .. والأوقية عند 1782.86 دولار

هبطت أسعار الذهب بأكثر من اثنين بالمئة خلال جلسة أمس، وذلك بعد أن ألمح مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي إلى أنه ربما يرفع أسعار الفائدة في موعد مُبكر عما كان متوقعًا. وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 1.6 بالمئة إلى 1782.86 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1353 بتوقيت جرينتش، وذلك بعدما لامس أدنى مستوياته منذ الخامس من مايو عند 1775.40 دولار للأوقية. وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 3.9 بالمئة إلى 1788.30 دولار. أدّى الإعلان إلى ارتفاع الدولار لأعلى مستوياته في شهرين وقفزة في عوائد السندات، وهو ما زاد من الضغوط على الذهب. وترفع زيادة عوائد السندات تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدرّ عائدًا. وقال دانييل غالي مُحلل شؤون السلع الأساسية في تي.دي سيكيوريتيز: «مخطط الاحتياطي الاتحادي ينمّ عن تغير واضح في النبرة، ما يشير في نهاية المطاف إلى أنه على الرغم من استمرار الاحتياطي الاتحادي في التأكيد على أن التضخم مؤقت، فإن تقييمه الرسمي للمخاطر على الاقتصاد أكثر تشددًا بشكل حاسم». وأضاف غالي: إن ضعف الطلب في السوق الحاضر وتباطؤ نشاط المضاربة على الذهب، وهو ما بدأ قبل اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي، قد تخلق أيضًا مجالًا لمزيد من التراجع للمعدن النفيس. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 3.1 بالمئة إلى 26.12 دولار للأوقية، فيما هوى البلاديوم خمسة بالمئة إلى 2656.43 دولار، ونزل البلاتين 3.4 بالمئة إلى 1084.13 دولار.