«مبادلة» تستحوذ على 60% من «الشرقية للخدمات الطبية»

أعلنت «مبادلة للرعاية الصحية»، عن استحواذها على حصة 60% في شركة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية «يو إي ميديكال»، وذلك من شركة جدوى للاستثمار ومجموعة الشرقية المتحدة.
وتُعدّ الشرقية المتحدة للخدمات الطبية إحدى المجموعات الطبية الرائدة في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، وتملك وتدير عدداً من المستشفيات والعيادات المتخصصة في صحة المرأة والطفل وطب الأسرة ومشاكل الخصوبة والعناية بالعيون وطب الأسنان والأمراض الجلدية وغيرها.
ومع هذا الاستحواذ، تنضم إلى شبكة مبادلة للرعاية الصحية منشآت الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، والتي تشمل مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال، وشبكة مراكز «هيلث بلاس» التخصصية وسلسلة مراكز «هيلث بلاس» للإخصاب، ومستشفى «مورفيلدز» للعيون في أبوظبي، والحصة المملوكة للشركة من مجموعة عيادات المسواك للأسنان والأمراض الجلدية في المملكة العربية السعودية.

خدمات جديدة
وبذلك فقد تمت إضافة خدمات جديدة إلى شبكة مبادلة للرعاية الصحية بما فيها علاجات الخصوبة وعمليات أطفال الأنابيب وأمراض النساء والولادة وطب حديثي الولادة والعناية المركزة لحديثي الولادة والتخصصات الفرعية لطب الأطفال وغيرها.
ومن جانبه، قال حسن جاسم النويس الرئيس التنفيذي لمبادلة للرعاية الصحية: «خلال السنوات العشر الماضية، حققت الشرقية المتحدة للخدمات الطبية نجاحاً بارزاً ونمواً مستمراً من خلال مستشفياتها وعياداتها التخصصية، والتي رفعت من مستوى الخدمات المقدمة في مختلف التخصصات. وإن من شأن هذا الاستحواذ أن يرتقي بمجموعة الخدمات الصحية التي نقدمها من خلال شبكة مبادلة للرعاية الصحية في دولة الإمارات وعلى امتداد منطقة الخليج. ويؤكد ذلك  التزام الشركة الراسخ اتجاه تحقيق رؤيتها الرامية إلى إحداث التحوّل في منظور الرعاية الصحية بالمنطقة، عبر توفير خدمات صحية متكاملة وعالمية المستوى تغطي كافة مراحل الحياة ومختلف الأعمار».
ومن جانبه، أضاف أحمد علي الشرفاء الحمادي، العضو المنتدب في مجموعة الشرقية المتحدة قائلاً: «باعتبارنا المؤسسين لشركة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، فإننا نفخر حقاً بما تمثله الشركة اليوم في قطاع الصحة، حيث لعبت دوراً رئيسياً في التطور السباق الذي شهده القطاع مؤخراً من خلال مستشفيات وعيادات عريقة في مختلف التخصصات. في حين أنه ليس من السهل الخروج مما قمنا ببنائه وتأسيسه، فإن مبادلة للرعاية الصحية ستشكل البيئة والمنظومة المناسبة للاستمرار في النجاح والنمو. نتمنى لمبادلة للرعاية الصحية نجاحاً متزايداً في خططها التوسعية في المنطقة».

دراسة مكثفة
وعلق طارق السديري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة جدوى للاستثمار: «لقد كان استثمارنا في الشركة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في عام 2016 بعد دراسة مكثفة لإمكانات المجموعة عبر تقديمها لخدمات صحية متخصصة على مستوى عالمي، لا سيما في تخصص النساء والأطفال. لقد عملنا بشكلٍ وثيق مع فريق الإدارة في تنفيذ خطط توسع الشركة ونموها في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. نحن فخورون جداً بشراكتنا مع مساهمي وفريق إدارة الشركة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية خلال الأعوام الخمسة الماضية، ونتمنى النجاح لمبادلة للرعاية الصحية وفريق الإدارة في تحقيق المرحلة التالية من نمو الشركة وتوسعها في المنطقة».
وبدوره، علق مجد أبو زنط الرئيس التنفيذي للشرقية المتحدة للخدمات الطبية قائلاً: «إننا فخورون بانضمامنا إلى شبكة مرافق مبادلة للرعاية الصحية، والذي سيدفع من عجلة الابتكار والتميز في الرعاية الصحية ضمن منظومة متكاملة عالمية المستوى في الإمارات والسعودية. يتمحور نهجنا حول المريض والذي تدعمه شراكات عالمية تعزز من خبراتنا وتستقطب أفضل المختصين في الرعاية الصحية، ما يتوافق تماماً مع نهج مبادلة للرعاية الصحية».

شبكة مبادلة
يذكر أنه من المتوقع الانتهاء من صفقة الاستحواذ في سبتمبر من العام الحالي. وحالياً، تضم شبكة مبادلة للرعاية الصحية كلاً من كليفلاند كلينك أبوظبي، وهيلث بوينت، ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، وأمانة للرعاية الصحية والتأهيل، والمختبر المرجعي الوطني، ومركز العاصمة للفحص الصحي، ومركز أبوظبي للتطبيب عن بُعد.
ومع اكتمال الاستحواذ، ستضم أصول مبادلة للرعاية الصحية أكثر من 10.000 من مقدمي الرعاية الصحية عاملين في أكثر من 100 تخصص طبي، ضمن 15 اسماً مرموقاً في الرعاية الطبية في الإمارات والسعودية.

  • حسن جاسم النويس
    حسن جاسم النويس

النويس لـ«الاتحاد»: خدمات طبية شاملة للمراجعين
منى الحمودي (أبوظبي)

أكد حسن جاسم النويس، الرئيس التنفيذي لمبادلة للرعاية الصحية، أن الهدف الأساسي للتوسع في الخدمات المقدمة، من خلال شبكة «مبادلة» هو توفير كافة الخدمات الطبية للمراجعين بدءاً من الإخصاب والحمل والولادة وعلاج الأطفال، وصولاً للعلاجات التخصصية الأخرى المتوافرة لكافة الشرائح العمرية في المنشآت الصحية التابعة لـ«مبادلة».
وقال النويس لـ«الاتحاد»: إن انضمام منشآت الشرقية المتحدة للخدمات الطبية إلى شبكة مبادلة للرعاية الصحية، والتي تشمل مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال، وشبكة مراكز «هيلث بلاس» التخصصية وسلسلة مراكز هيلث بلاس للإخصاب، ومستشفى «مورفيلدز» للعيون في أبوظبي، يتيح العلاج المجاني لحاملي بطاقة ثقة للفئة، التي كانت تتلقى العلاج فقط في المنشآت الصحية التابعة لشركة «صحة» ومبادلة للرعاية الصحية.
وأضاف: «تسعى شبكة مبادلة للرعاية الصحية من خلال انضمام منشآت الشرقية المتحدة لأن توفر كافة العلاجات للمراجعين وتسهيل التحويل بين المنشآت الصحية، بما يسهل رحلة علاج المريض وتوفير كافة أشكال الدعم له ولأسرته».
وحول المشاريع الجديدة والتوسعات لشبكة مبادلة للرعاية الصحية، أوضح النويس، أن الشبكة أُنشئت في يناير من العام الجاري بهدف توفير الخدمات في إمارة أبوظبي بأعلى المعايير الدولية، والمساهمة في تلبية احتياجات الرعاية الصحية في المنطقة، وذلك من خلال تأسيس منشآت صحية متخصصة عالمية المستوى لبناء قدرات متميزة وتحفيز التنمية لهذا القطاع الحيوي، على أن يتم بعدها التوسع في الخدمات على مستوى الدولة ودول الخليج، ويأتي التوسع الأول من خلال حصة «مبادلة» في مجموعة الشرقية المتحدة الموجودة في المملكة العربية السعودية. وقال نسعى من خلال شبكة مبادلة للرعاية الصحية إلى التعاون مع مؤسسات طبية عالمية للارتقاء بمستوى الرعاية الصحية المقدمة في الدولة، وتلبية كافة احتياجات المرضى وتقليل السفر بغرض الحصول على الرعاية الطبية خارج الدولة.