جاءت أهمية تطبيق “كود البناء السعودي” للرفع من جودة البناء والحفاظ على الاقتصاد السعودي من خلال ضمان سلامة المنشآت وقاطنيها ووضع الاشتراطات التي تحدد أسس الدراسات الصحيحة والأساليب الملائمة لظروف وإمكانات المملكة مما يساعد المهندسين والفنيين والمواطنين ويمكنهم من القيام بأعمالهم بطرق سليمة ومأمونة، ويساهم في وضع حد للاختلافات بالآراء المتعددة للجهات التي تعمل في قطاع البناء والتشييد، وتكمن أهم الأهداف الاستراتيجية في ​​​​​​​تطوير محتوى كود البناء السعودي لتحسين كفاءة وسلامة ومتانة واستدامة المباني، وزيادة العمر الافتراضي للمباني من خلال تطبيق قواعد واشتراطات ومتطلبات كود البناء السعودي​ واستخدام المواصفات القياسية السعودية، والترشيد في استهلاك الطاقة بأنواعها وخفض تكلفة التشغيل والصيانة للمباني، وزيادة مقاومة المباني للكوارث الطبيعية.

اقتراح​​ الأنظمة واللوائح التنفيذية التي تلزم الجهات العامة والخاصة بتطبيق متطلبات الكود وأسس ومعايير تصميم المباني والمنشآت المقاومة للزلازل في المملكة ومراقبتها الدائمة التي تساعد على تحقيق الأهداف. ​​

إلى ذلك، ضمت حزمة البرامج الممكنة من تطبيق كود البناء درجة الاعتماد للمنشآت، وتقديم خدمات المكاتب الهندسية من خلال مركز خدمات المطورين “إتمام”، مع التأهيل الإلكتروني للمكاتب الهندسية والترخيص الفوري لها خلال (30) ثانية، بالإضافة إلى برنامجي “المقاول المعتمد” و”واعد”، ورحلة العميل في ترخيص المباني السكنية.

إلى ذلك حددت اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي، تاريخ 2021/7/1، موعداً لتطبيق الكود السعودي للمباني السكنية، الذي تطبقه وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان والجهات ذات العلاقة لتحقيق مجموعة الاشتراطات والمتطلبات وما يتبعها من لوائح تنفيذية وملاحق تتعلق بالبناء والتشييد، ويطبق الكود على جميع أعمال البناء في القطاعين العام والخاص على المباني الجديدة بما في ذلك التصميم والتنفيذ والتشغيل والصيانة والتعديل، وكذلك المباني القائمة في حالة الترميم أو تغيير الاستخدام أو التوسعة أو التعديل، ويهدف كود البناء السعودي إلى وضع الحد الأدنى من المتطلبات والاشتراطات التي تحقق الحد الأدنى للسلامة والصحة من خلال متانة واستقرار وثبات المباني والمنشآت وتسهيل سبل الوصول إليها وتوفير البيئة الصحية والإضاءة والتهوية الكافية، وترشيد الطاقة وتنفيذ أعمال العزل الحراري وحماية الأرواح والممتلكات من أخطار الزلازل وغيرها من المخاطر المرتبطة بالمباني، ويُشارك الوزارة في تطبيق الكود الجهات ذات العلاقة وهي وزارة الداخلية (المديرية العامة للدفاع المدني)، ووزارة الطاقة، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة.

وقد حددت اللائحة التنفيذية لنظام تطبيق كود البناء السعودي مهام الجهات ذات العلاقة في ممارسة مهماتها واختصاصاتها وفقاً لأنظمتها. وعملت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان على تضمين حزمة البرامج الممكنة، بتقديم خدمات المكاتب الهندسية من خلال مركز خدمات المطورين “إتمام”، مع التأهيل الإلكتروني للمكاتب الهندسية والترخيص الفوري لها، بالإضافة إلى برنامجي “المقاول المعتمد” و”واعد”، وخدمات تصنيف المقاولين المطورة على منصة “بلدي”.

وفي هذا الشأن قال الاقتصادي د. فيصل بن سبعان، منذ زمن ومشترو العقار يواجهون مشكلة جودة العقار سواء من مكتب عقار أو من المالك مباشرة، وذلك يعود لسوء التصميم الهندسي للمبنى أحيانا، يضاف إلى ذلك، ضعف جودة البناء، وأساساته، أو حتى الأساسيات الكمالية للبناء مثل السباكة وغيرها والتي يواجهها المشتري بعد استلام المبنى أو الشقة ودفع كامل مستحقاتها. وأوضح ابن سبعان، قرار وزارة البلدية بإلزام التعاقد مع مكتب هندسي معتمد لتصميم المباني، والإشراف على أعمال البناء، والتعاقد مع مقاول بناء معتمد لتنفيذ أعمال البناء، بالإضافة إلى التأمين الإلزامي، يعزز من جودة البناء والمباني السكنية، وهذا بحد ذاته أحد توجهات رؤية المملكة الطموحة 2030 لتوفير المسكن بجودة تتناسب مع تطلعات المواطن السعوي، ليس ذلك فحسب بل توفير وحدات سكنية قابلة للسكن تحتوي على جودة عالية تليق بمستقبل الخدمة وأقصد هنا المشتري، الذي يسعى لتوفير السكن المناسب له ولأفراد عائلته دون القلق من “العيوب” التي تظهر فيما بعد في البناء والتي يخلي البائع والمقاول مسؤوليته منها تماماً بعد البيع والإفراغ، مثل هذه القرارات تحد من التلاعب في جودة البناء المقدم، ولفت سيزيد تطبيق كود البناء من ثقة المستهلك في الوحدات العقارية المقدمة، وبين ابن سبعان، رؤية المملكة الطموحة تحث على تقديم الخدمات بما يليق بالمواطن السعودي بعيداً تمام البعد عن ما كان يقوم به المتلاعبون بجودة العقارات المقدمة والتي لا تليق بمستوى المواطن.

وأوضح الاقتصادي فهد شرف، من فوائد تطبيق كود البناء على العقار والمباني، هو الحصول على الوحدات السكنية بجودة عالية في التنفيذ، كذلك سوف يستخدم تطبيق كود البناء في كفاءة استهلاك المياه والكهرباء، وسيعمل على تخفيض تكلفة التشغيل والصيانة للمباني، أيضا سيساعد في السلامة والصحة العامة.

وأشار شرف، تكلفة البناء والتشطيب لن ترتفع كما هو معروف، ولكنها ستنخفض في الصيانة، يضاف إلى ذلك، سترتفع الجودة والكفاءة، وذلك هو المطلوب، مع انتشار الفلل رديئة البناء. منوها، أعتقد بأن “البنوك” والجهات المعنية الأخرى لن تقبل أي مبنى غير مطبّق عليه كود البناء السعودي.

1 البدء في تطبيق كود البناء السعودي مطلع الشهر المقبل