هل طالت زيادة الأسعار منتجات الالبان والاجبان بنسبة 40%؟!

اكد رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر ان”الازمات تتراكم الواحدة تلو الاخرى في ظل غياب المسؤولية والمسؤولين ، فبعد تفاقم ازمة الكهرباء، وفقدان المحروقات والدواء، وارتفاع اسعارها، تطل علينا اليوم ازمة زيادة اسعار منتجات الالبان والاجبان ومشتقات الحليب بنسبة تزيد عن 40 في المئة، بسبب كلفة الكهرباء المضاعفة وارتفاع اسعار المحروقات وفقدانها، بالاضافة الى عدم توافر العلف المدعوم، مما يزيد الاعباء على العمال وذوي الدخل المحدود في ظل الازمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد، الامر الذي يتطلب تشكيل حكومة بالسرعة اللازمة لمعالجة الاوضاع الخطيرة التي طاولت كل القطاعات الانتاجية والتجارية”.