نقابة مستخدمي وعمال مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان دعت لمشاركة واسعة في اضراب الخميس

صدر عن نقابة مستخدمي وعمال مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان برئاسة فرنسوا بشعلاني، بيان، أعلنت فيه “تأييدها ودعمها الكامل للاتحاد العمالي”، معتبرة انه “صرح التواصل الوحيد المتبقي لايصال صرخات العمال”، داعية الى اوسع مشاركة في اضراب الخميس”.
وجاء في البيان:
“في ظل سلطة استقالت من تحمل مسؤولياتها تجاه شعب انهكته سياساتها المالية والاقتصادية الخاطئة على مر السنين، وهي تتلهى بتقاذف الاتهامات بالتعطيل والفشل في ما بينها. ومع يقيننا ان هذه السلطة عاجزة عن إجتراح الحلول اللازمة للحفاظ على تأمين أبسط متطلبات العيش اللائق لمواطنيها من خبز وطبابة وحليب للاطفال. ومع دعوة الاتحاد العمالي العام للاضراب الوطني الشامل نهار الخميس الواقع فيه 17/6/2021. نقف حائرين بين حرصنا وواجبنا كعاملين في مؤسسة أنيط بها تأمين المياه الى غالبية الشعب اللبناني، ضمن نطاق بيروت وجبل لبنان، وبين عجزنا عن تأمين حتى المحروقات للقيام بالمهام الموكلة اليها ناهيك عن المشاكل الفنية والتقنية من انقطاع الكهرباء والمازوت والكلفة الباهظة للصيانة نتيجة ارتفاع سعر صرف الدولار الاميركي مما يتسبب بتقليص ساعات الضخ وانقطاع المياه لفترات طويلة.

وعليه، نعلن تأييدنا ودعمنا الكامل للاتحاد العمالي العام كونه صرح التواصل الوحيد المتبقي لايصال صرخات العمال في هذا البلد المنكوب. ونناشد ضمائر العالم وما تبقى من ضمائر مسؤولين في هذا البلد اذا وجدت لانقاذنا من هذا الوضع المزري.كما ندعو العاملين في المؤسسة الى أوسع مشاركة في الاضراب والتجمعات المناطقية التي يقررها الاتحاد العمالي العام. كما ندعوهم الى التحلي بالمناقبية والمسؤولية في الحفاظ على مؤسستنا وفق الامكانيات المتوافرة علنا نضيء شعلة في هذا النفق المظلم ونستأهل وطنا أفضل لاولادنا”.