مصرف الراجحي في الرياض يختم دورات التاجر الصغير للوعي المالي

ختم مصرف الراجحي برنامج التاجر الصغير للوعي المالي تحت عنوان “خطوة صغيرة إلى نجاح كبير ومستقبل آمن”، حيث انطلق البرنامج في منطقة القصيم في بداية شهر مارس، وختمت الدورات التدريبية في 5 يونيو في كل من بريدة، وعنيزة، والرس. وأنجز المصرف هذه المبادرة برعاية كريمة من إمارة منطقة القصيم وبالتعاون مع اللجنة النسائية التنموية بالقصيم، وبمشاركة من غرفة القصيم وغرفة عنيزة وغرفة الرس.

تم تنفيذ المبادرة الأولى في بريدة من خلال ثلاث دورات مدة كل منها ثلاثة أيام تلاها معرضان تجاريان تم من خلالهما تدريب المستفيدين وإطلاعهم بشكل عملي على النشاطات التجارية وآليات البيع والشراء والتعاملات المالية.

كما تم تنفيذ دورة تدريبية واحدة في كل من عنيزة والرس بالإضافة لمعرض تجاري مشترك للمحافظتين، وختم البرنامج في معرض لريادة الأعمال الذي شهد تخريج 35 رائد أعمال، وذلك بعد ساعات تدريبية وصلت إلى 5000 ساعة بمشاركة 55 طالباً وطالبة وفترة تجاوزت ثلاثة أشهر.

وينفذ مصرف الراجحي ويرعى دورات التاجر الصغير للوعي المالي للمرة الثانية كأحد برامج المسؤولية الاجتماعية التي يحرص المصرف على تنفيذها لرفع درجة الوعي المالي وتنمية ثقافة الادخار لدى المجتمع حيث تم تقديم هذه الدورات وإتاحة فرصة حضور المعارض مجاناً بالتنسيق مع العديد من المدارس والجمعيات وأبناء شهداء الواجب، كما أتاح لعدد محدود من أبناء منتسبي المصرف في منطقة القصيم حضور هذه الدورات والاستفادة منها.

ويواصل المصرف منذ إنشائه دعم الكثير من المشاريع لصالح المجتمع على الصعد كافة سواء في التعليم أو في الصحة أو في التدريب أو من خلال دعم الجمعيات الخيرية مع التركيز على المشاريع الكبيرة والمستدامة، كما قام المصرف خلال السنوات الخمس الأخيرة بتفعيل العمل التطوعي تماشياً مع رؤية المملكة الطموحة 2030 للوصول إلى مليون متطوع بإذن الله.