إدراج سندات “اتصالات الإمارات” في سوق أبوظبي بقيمة 1.2 مليار دولار

أدرج سوق أبوظبي المالي سندات أصدرتها شركة مجموعة الإمارات للاتصالات (مجموعة Etisalat) بقيمة مليار يورو (1.2 مليار دولار)، وذلك عبر شريحتين متساويتين؛ الأولى تُستحق في عام 2028 والثانية في عام 2033. وتجاوزت مستويات الاكتتاب على هذه السندات 6 أضعاف الطرح.

تفاصيل الشرائح

  • جاءت الشريحة الأولى لأجل 7 سنوات بقيمة 500 مليون يورو (605.7 مليون دولار) وعائد سنوي قدره 0.375% وتاريخ استحقاقها في 17 مايو/ أيار 2028.
  • أتت الشريحة الثانية لأجل 12 عامًا وبقيمة 500 مليون يورو (605.7 مليون دولار) وعائد سنوي نسبته 0.875% ومستحقة في 17 مايو/ أيار 2033.
  • صدرت هذه السندات غير المضمونة في إطار برنامج السندات الأوروبية متوسطة الأجل، وهي حائزة على تصنيف AA- من وكالة “ستاندر آند بورز” وتصنيف Aa3 من وكالة “موديز”.
  • من المتوقع دفع أسعار الفائدة لحملة السندات في 17 من مايو/ أيار سنويًا.

الاهتمام المتزايد بقطاع الاتصالات في الإمارات

أعرب الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية سعيد حمد الظاهري عن سعادته بإدراج السندات، مشيرًا إلى أن مستويات الاكتتاب على هذه السندات تجاوزت 6 أضعاف الطرح نتيجة ارتفاع الطلب من المستثمرين المحليين والدوليين، نتيجة اهتمامهم المتزايد بقطاع الاتصالات في الإمارات.

في المقابل، أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات، حاتم دويدار، أن إصدار السندات الأخيرة البالغة قيمتها 1 مليار يورو (1.2 مليار دولار) أتاح لمجموعة اتصالات الفرصة لتنويع مصادر رأس المال والاستفادة من تحسُّن تكلفة التمويل، كما يساهم في تعزيز مستويات المرونة والشفافية لدى المجموعة والمستثمرين في أسواق رأس مال الدين.

إدراجات أخرى

كانت سوق أبوظبي المالية أدرجت سندات لشركة موانئ أبوظبي بقيمة 1.2 مليار دولار مطلع يونيو/ حزيران 2021. كما أدرجت سندات لشركة “المعمورة دايفيرسيفايد جلوبال هولدنغ” بقيمة 1.1 مليار يورو (1.3 مليار دولار).

تهدف سوق أبوظبي المالية من عمليات الإدراج إلى مضاعفة القيمة السوقية للشركات المدرجة لديها في السنوات الثلاث المقبلة، وفق ما أعلنته في وقت سابق. ومن المتوقع إجراء أكثر من 10 عمليات إدراج خلال عام 2021، بالإضافة إلى إطلاق سوق المشتقات المالية المقرر في الربع الأخير من العام الحالي. كما يضطلع بنك أبوظبي الأول بدور وكيل إدراج سندات مجموعة اتصالات المقوّمة باليورو.

سوق أبوظبي المالي

أعلن سوق أبوظبي المالي ارتفاع القيمة السوقية للأسهم المدرجة لديه خلال 2020 لتبلغ 750 مليار درهم (204.2 مليار دولار) للمرة الأولى في تاريخه. وارتفعت القيمة السوقية للسوق 25% في الربع الأول من عام 2021، مسجلًا رقمًا قياسيًا عند 936 مليار درهم (254.8 مليار دولار).

وزاد إجمالي القيمة المتداولة للأسهم المشتراة والمباعة خمسة أضعاف على أساس سنوي ليبلغ 107.8 مليار درهم (29.3 مليار دولار) في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، بينما صعد المؤشر القياسي للسوق بنسبة 17.2%.

وارتفع أيضًا حجم الشراء والبيع لصالح المستثمرين المؤسسيين بشكل ملحوظ من 14.6 مليار درهم (3.9 مليار دولار) إلى 92.6 مليار درهم (25.5 مليار دولار)، بينما زاد حجم تداول المستثمرين الأفراد أكثر من الضعف ليبلغ 15.1 مليار درهم (4.1 مليار دولار).