أسعار النفط الفورية تحقق مكاسب قوية

تراجعت أسعار النفط خلال تعاملات أمس لكنها تتجه نحو تسجيل مكاسب لثالث أسبوع على التوالي، وسط التوقعات الإيجابية المرتبطة بتعافي الطلب على الخام في أوروبا والصين وأميركا.

وانخفضت العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي تسليم أغسطس بنحو 0.2 % عند 72.37 دولاراً للبرميل، كما تراجعت عقود خام “نايمكس” الأميركي تسليم يوليو 0.2 % مسجلة 70.16 دولاراً للبرميل.

وشهدت أسعار النفط الخام الفورية مكاسب قوية في شهر مايو، حيث ارتفعت في المتوسط ​​بنحو 6 ٪ على أساس شهري، واستقرت عند أعلى مستوياتها في عدة أشهر، وسط أساسيات سوق النفط المادية الأقوى. جاء ذلك في أحدث تقارير النفط الشهرية في يونيو الصادر عن منظمة أوبك أمس الأول ويغطي أحداث مايو. وأظهرت مصافي التكرير في معظم المناطق زيادة في الاهتمام بالشراء مع توقع حدوث مزيد من التعافي في الطلب على النفط مع اقتراب موسم القيادة الصيفي.

وارتفعت سلة أوبك المرجعية بمقدار 3.67 دولارات، أو 5.8 ٪، في مايو إلى متوسط ​​66.61 دولارًا للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ مايو 2019. وحتى تاريخه، ارتفع معدل سلة أوبك المرجعية بنسبة 56.8 ٪، بمتوسط ​​62.16 دولارًا للبرميل، مقارنةً بـ39.65 دولارًا للبرميل في المتوسط ​​خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2020.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام في مايو، مع زيادة خام برنت بمقدار 2.98 دولار أو 4.6 ٪ إلى 68.31 دولارًا للبرميل، وزاد خام غرب تكساس الوسيط بمقدار 3.45 دولارات أو 5.6 ٪ إلى المتوسط عند 65.16 دولاراً للبرميل. ونتيجة لذلك، تقلص فارق سعر خام برنت على خام غرب تكساس الوسيط بمقدار 47 سنتًا ليصل إلى 3.15 دولارات للبرميل في مايو. وظل هيكل السوق لجميع مؤشرات النفط الرئيسة الثلاثة في حالة تخلف مستمر. وخفضت صناديق التحوط ومديرو الأموال الآخرون مراكزهم الطويلة الصافية للعقود الآجلة والخيارات في مايو، بشكل أساسي لخام برنت.

وتظل توقعات النمو الاقتصادي العالمي لعام 2021 دون تغيير عند 5.5 ٪، على الرغم من استمرار تأثر التوقعات بأوجه عدم اليقين بما في ذلك انتشار متغيرات الجائحة وسرعة إطلاق اللقاحات العالمية. بالإضافة إلى ذلك، تظل مستويات الديون السيادية في العديد من المناطق، والضغوط التضخمية، واستجابات البنوك المركزية من العوامل الرئيسة التي يجب مراقبتها. وتمت مراجعة النمو الاقتصادي الأميركي في عام 2021 بالزيادة الطفيفة ليبلغ 6.4 ٪، بعد انكماش بنسبة 3.5 ٪ في عام 2020.

وتشير التقديرات الآن إلى أن الطلب العالمي على النفط قد انخفض بمقدار 9.3 ملايين برميل في اليوم في عام 2020، وهو تحسن طفيف قدره 0.1 مليون برميل في اليوم عن تقديرات الشهر الماضي، ما يعكس بشكل أساسي أحدث البيانات لكل من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمناطق غير الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ومن المتوقع أن يبلغ متوسط ​​الطلب العالمي على النفط 90.6 مليون برميل في اليوم. وبالنسبة لعام 2021، ظل نمو الطلب العالمي على النفط دون تغيير عند 6.0 ملايين برميل في اليوم، حيث بلغ إجمالي الطلب على النفط 96.58 مليون برميل في اليوم.