9 عملات رقمية فقدت أكثر من ربع قيمتها في أسبوع

بدأت عملة “بيتكوين” تلتقط أنفاسها خلال الساعات الماضية بعد موجة خسائر (رويترز)

في وقت بدأت عملة “بيتكوين” تلتقط أنفاسها خلال الساعات الماضية بعد موجة خسائر جاءت بعد هجوم عنيف من قبل الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب الذي اتهم سوق العملات الرقمية المشفرة، وقال إنها “لا تعجبه وتبدو كعملية احتيال”. هذا إضافة إلى اتجاه الصين إلى التشدد والتضييق على التداول في سوق العملات الرقمية المشفرة، لكن شهدت تسع عملات موجة من النزيف الحاد خلال الأسبوع الأخير لتفقد هذه العملات أكثر من ربع قيمتها.

والخميس 10 يونيو (حزيران)، أوقفت الصين أكثر من 1000 شخص ضمن حملة واسعة ضد شبكة متهمة بارتكاب “نشاطات احتيالية” مرتبطة بالعملات المشفرة، كما أعلنت وزارة الأمن العام. وكانت الصين واحدة من معاقل “بيتكوين”، وهي من أكثر العملات الافتراضية انتشاراً.

وشهد عام 2019، قيام الصين بحظر المدفوعات بالعملة المشفرة، قائلة إنها تستخدم كأداة في خدمة “نشاطات إجرامية”، والشهر الماضي، وجهت السلطات تحذيراً في هذا الشأن أدى إلى انخفاض سعر “بيتكوين”، وذكرت وزارة الأمن العام أن 1100 شخص تم توقيفهم في كل أنحاء البلاد يشتبه في أنهم جزء من “منظمة إجرامية”، وهم متهمون باستخدام العملات المشفرة “لغسل أموال” ناتجة من عمليات احتيال عبر الهاتف والإنترنت.

“بيتكوين” أعلى مستوى 37 ألف دولار

في سوق العملات، وفي وقت استقرت القيمة الإجمالية للسوق عند مستوى 1.594 مليار دولار، فقد سجلت “بيتكوين” ارتفاعاً خلال تداولات الأسبوع الأخير بنسبة 0.42 في المئة ليستقر سعرها في تعاملات الجمعة عند مستوى 37230 دولاراً، كما استقرت قيمتها السوقية المجمعة عند 697.64 مليار دولار.

في المقابل، تكبدت عملة “إي في إي أكس” التي تحتل الترتيب رقم 48 بين العملات الرقمية الأكبر من حيث القيمة السوقية، خسائر بنسبة 25 في المئة خلال تعاملات الأسبوع الأخير ليستقر سعرها في تعاملات، اليوم الجمعة، عند مستوى 14.06 دولار، كما هوت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 2.418 مليار دولار.

 

وسجلت عملة “أر يو أن إي” التي تحتل الترتيب رقم 52 خسائر أسبوعية بلغت نسبتها 27.4 في المئة ليهوي سعرها في تعاملات اليوم إلى نحو 8.55 دولار، كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 1.829 مليار دولار.

وتكبدت عملة “أس أن أكس” التي تحتل المركز 76 بين أكبر العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية، خسائر أسبوعية بلغت نسبتها 27 في المئة لينزل سعرها إلى مستوى 9.11 دولار، كما تراجعت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 1.045 مليار دولار.

وخلال الأسبوع الأخير، هوت عملة “بي إي كي إي” التي تحتل الترتيب رقم 93 بنسبة 27.22 في المئة ليهوي سعرها في تعاملات اليوم إلى نحو 2.96 دولار، كما تراجعت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 0.748 مليار دولار.

“أم سي أو” تفقد 33 في المئة من قيمتها

وفي وقت حلت عملة “سي أس أكس” في المركز 134 بين أكبر العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية، فقد سجلت خسائر أسبوعية بنسبة 26.6 في المئة ليهوي سعرها في تعاملات اليوم إلى نحو 0.340 دولار، كما انخفضت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 0.286 مليار دولار.

وسجلت عملة “إي بي بي سي” التي تحتل المركز 143 بين أكبر العملات الرقمية خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بنسبة 30.8 في المئة ليهوي سعرها إلى نحو 0.290 دولار، كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 0.246 مليار دولار.

وتكبدت عملة “أم سي أو” التي تحتل الترتيب 156 خسائر أسبوعية بلغت نسبتها 33.24 في المئة بعد ما نزل سعرها في تعاملات اليوم الجمعة إلى مستوى 13.94 دولار، كما تراجعت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 0.220 مليار دولار.

وبينما حلت عملة “أس يو أن” في الترتيب 164 بين أكبر العملات من حيث القيمة السوقية، فقد سجلت العملة خسائر أسبوعية بلغت نسبتها 31.1 في المئة ليهوي سعرها في تعاملات الجمعة إلى نحو 26.78 دولار، كما تراجعت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 0.195 مليار دولار.

وسجلت عملة “أن يو” التي تحتل الترتيب رقم 165 بين أكبر العملات من حيث القيمة السوقية خسائر أسبوعية بنسبة 25 في المئة بعد ما نزل سعرها في تعاملات اليوم إلى مستوى 0.302 دولار، كما تراجعت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 0.195 مليار دولار.