البنك الأهلي السعودي خطوات كبيرة تواكب متطلبات الرؤية

اختار البنك الأهلي السعودي «معاً نصنع الغد» شعاراً جديداً، كما حدد هويته الجديدة، وقال إن الشعار والهوية يجسدان الرؤية الطموحة لمستقبله. وتم الإعلان عن الشعار والهوية الجديدة للبنك بعد نجاح أكبر عملية اندماج في المنطقة للعام الحالي 2021 التي تمت بين البنك الأهلي التجاري، ومجموعة سامبا المالية. ويعكس الشعار الاستقرار والمكانة المالية للبنك وتطلُّعه نحو مستقبل أفضل، سواء في المملكة أو المنطقة، وبدأ البنك استخدام الشعار الجديد على كل المواد التسويقية والإعلامية، وإبرازه على جميع فروع البنك المنتشرة في كل أنحاء المملكة.

وقال الأستاذ عمار بن عبدالواحد الخضيري، رئيس مجلس إدارة البنك إن الشعار والهوية الجديدين يُجسدان دعم البنك لتحقيق رؤية المملكة 2030 بعد إتمام الاندماج التاريخي لتأسيس عملاق مصرفي وقوة مالية إقليمية، بالبناء على التاريخ والتراث العريق للبنك ليواصل مسيرته ليكون بنك الوطن، بتقديم أفضل الفرص لوطننا واقتصادنا، وتعزيز مكانة المملكة على الخريطة المالية العالمية.

وأضاف «إطلاق الهوية الجديدة للبنك تتماشى مع كونه أكبر مؤسسة مالية في المملكة، حيث يلعب دوراً رئيساً في التحول الاقتصادي للمملكة بهدف إحداث نقلة نوعية في القطاع المصرفي السعودي، إذ تتوافق استراتيجيته مع الرؤية وبرامجها، الذي سيساهم بفضل إمكاناته وقدراته المالية في الارتقاء بالقطاع المصرفي وتعزيز مساهمته في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية».

ومن جانبه قال الأستاذ سعيد بن محمد الغامدي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للبنك «إن البنك الأهلي السعودي بهويته الجديدة سيساهم في قيادة القطاع المصرفي في المملكة وتمكين تطلعات مملكتنا الغالية نحو رؤية 2030، فضلاً عن تحقيق نمو الأعمال وزيادة الإيرادات والربحية، وذلك من خلال جيل جديد متطور من الحلول الرقمية والمنتجات والخدمات البنكية التي تساهم في دعم تمويل المشاريع الضخمة والشركات الصغيرة والمتوسطة وتمكين تملك المواطنين لمساكنهم، وذلك بوجود فريق عمل يُعد الأفضل بتنوعه وخبراته في تاريخ القطاع المصرفي في المملكة». وأوضح أن إطلاق الشعار الجديد للبنك الأهلي السعودي وعلامته التجارية يؤكد التزام البنك بتحقيق تطلعات عملائنا وتقديم خدمات بنكية مبتكرة تواكب العصر وتلبي احتياجات النمو المستمر في مختلف القطاعات. وأضاف قائلاً إن «شعارنا الجديد «معاً نصنع الغد» يعكس رسالتنا الأساسية التي تلقي الضوء على هدفنا الأهم وهو التحليق بتجربة العملاء نحو آفاقٍ جديدة من التميز لنقدم لهم خدمات ملائمة وسريعة وسهلة». وشدد الغامدي على أن التركيز خلال الفترة المقبلة سيكون منصبا على ضمان انتقال سلس لعملائنا إلى بنكهم الجديد بالتزامن مع توحيد أنظمة البنكين، مؤكداً على أن خدمة العملاء هي الغاية. وأضاف «على الرغم من اكتمال الاندماج القانوني بينهما، سيستمر كلا البنكين بالعمل على النحو المعتاد إلى حين استكمال دمج المنتجات والخدمات بشكل كامل».

ويتعين على العملاء مواصلة التعامل مع بنكهم الحالي كالمعتاد دون أن يواجهوا أي اختلاف في خدماتهم المصرفية. وفي حالة طرأت أي تحديثات على المنتجات أو الخدمات أو كان هناك أي إجراءات يتوجب على العملاء القيام بها، فسيتواصل معهم البنك مسبقاً وسيتاح لهم الوقت الكافي لإتمام أي إجراءات لازمة.

يشار إلى أن البنك الأهلي السعودي أكبر مؤسسة مالية في المملكة برأس مال يبلغ 44.78 مليار ريال. ويتمتع البنك بسيولة ومركز رأسمالي قوي يمكّنه من تمويل خطط التنمية الاقتصادية. والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 بالاستفادة من نطاق أعماله الموسع، كفاءة وخبرات الفريق الإداري والموظفين