( الكويت )جولة جديدة لمناقصة الحقل الجوراسي في يونيو الجاري

توقع مصدر صناعي ذو صلة، إجراء جولة جديدة من المناقصة الخاصة بمشاريع شركة نفط الكويت لإنتاج الحقل الجوراسي (JPF)، المعروفة باسم JPF-4 وJPF-5 خلال يونيو الجاري ودون تأخير، على أن تبلغ قيمة مشروعي JPF-4 وJPF-5 أكثر من 980 مليون دولار.

وقال المصدر، بحسب شركة ميد، إن “نفط الكويت” تستخدم نظام ممارسة في عملية تقديم العطاءات لمشاريع JPF، ويعمل النظام كمزاد عكسي يتكون من عدة جولات، ويتعين على الشركات خفض أسعارها أو الاحتفاظ بنفس السعر لكل جولة، ويتم الكشف عن جميع الأسعار لمقدمي العروض بعد كل جولة، ومع انخفاض العطاءات ينسحب المزايدون حتى تبقى شركة واحدة لكل عقد.

وأكدت بيانات رسمية نشرها الجهاز المركزي للمناقصات العامة في البلاد (CAPT)، أن المقاول الكويتي شركة سبيتكو هو أقل مقدم عطاء لكلا العقدين في الجولة الأولى من العطاءات الشهر الماضي. بينما قدمت سبيتكو Spetco أقل سعر لكلا المشروعين في الجولة الأولى من العطاءات، فمن غير المرجح أن تحصل “نفط الكويت” على كلا العقدين، إذ ذكرت الشركة أن المشروعين سيتم ترسيتهما على مقاولين مختلفين.

وكانت شركة خدمات حقول النفط الصينية Jereh، التي أبرمت اتفاقية مع الوكيل المحلي Napco، ثاني أقل عطاء على كل من JPF-4 وJPF-5 في الجولة الأولى من العطاءات، ويبدو أنه من المحتمل أنه يمكن منحها واحدة من العقود، وتم تقديم العطاءات الخاصة بالمشروع في 4 أبريل من خمسة مقاولين، هم: سبيتكو (الكويت)، والجيرة (الصين) مع نابكو (الكويت)، وجوفيسكو (الكويت)، ومجموعة الخريف (السعودية)، وNBTC (الكويت).

ومن المقرر أن تقع المنشأة المعروفة باسم JPF-4 بالقرب من حقل الصابرية في شمال الكويت، وستقع JPF-5 على بعد أقل من 10 كيلومترات شرق JPF-4، وسيتم استخدام كلا المرفقين لإجراء اختبار ومعالجة ومناولة سوائل آبار الهيدروكربون الرطب والحامض من العديد من حقول النفط والغاز.

وتشمل هذه الحقول الروضتين، والصابرية، وشمال غرب الروضتين، وأم ناقة، وأبوظبي، وبحرة، وحقول مرات ونجمة سارجيلو، بالإضافة إلى التكوينات الأخرى الموجودة في الحقول الجوراسية. وكلا المشروعين عبارة عن منشآت إنتاج سطحية برية، وسيتم تنفيذها على أساس البناء والتملك والتشغيل (BOO) من المقاول، مع وجود خيار لـ “نفط الكويت” لإعادة شرائها في تاريخ لاحق.

وسيتم، وفق المقرر، بناء المنشآت بطاقة إنتاجية 50.000 برميل في اليوم (b/d) من الخام الحلو المعالج (زيت الجوراسي الخفيف مع 40 درجة- 50 درجة جاذبية معهد البترول الأميركي API)، و150 مليون قدم مكعبة قياسية. يوم الغاز الغني الحلو والمجفف. وسيشمل كلاهما وحدة معالجة المياه المنتجة ووحدة استرداد الكبريت، بالإضافة إلى المرافق وأنظمة الدعم المرتبطة بها.

وتم إخبار مقدمي العطاءات أن مرحلة تنفيذ الخدمات لكل منشأة ستبلغ إجمالي 780 يوما تقويميا. ويشمل ذلك 720 يوما للتصميم والهندسة وإدارة المشروع والتوريد والمشتريات والبناء والاختبار والإكمال الميكانيكي لكل منشأة.

وبموجب شروط العقود، يجب الانتهاء من التشغيل والتثبيت واختبار الأداء الناجح للمنشأة في غضون 60 يوما تقويميا من الإكمال الميكانيكي للمنشأة. وبعد ذلك، سيعمل الفائزون بالعقود على تشغيل وصيانة المرافق مدة خمس سنوات.

المرافق الجوراسية

 

منح مشغل التنقيب والإنتاج الحكومي ثلاثة عقود أخرى لمرافق الإنتاج الجوراسي، وتستغل الكويت مكامن كربونات العصر الجوراسي في شمال البلاد لتلبية استهلاك الغاز المتزايد.

وبدأت «نفط الكويت» إنتاج الغاز من حقل الغاز الجوراسي في مايو 2008 مع بدء تشغيل مشروع المنبع المعروف باسم منشأة الإنتاج الأولى 50، وتحتوي الخزانات الجوراسية على مجموعة متنوعة من الهيدروكربونات، تتراوح من النفط إلى مكثف الغاز مع الغاز الحامض.

وفي يناير الماضي، كشفت «ميد» أن JPF-3 في حقل الروضتين الغربي قد تم تشغيله بالكامل، ومنحت «نفط الكويت» عقد المشروع البالغ قيمته 377 مليون دولار إلى شركة سبيتكو في يوليو 2016.

وفي مارس، أعلنت شركة المجموعة المشتركة للمقاولات (CGCC) ومقرها الكويت عن فوزها بعقد قيمته 138.4 مليون دولار أميركي للأعمال الخارجية لمنشآت الإنتاج الجوراسي في المناطق الشمالية من الكويت. وتتعلق حزمة الأعمال الخارجية بالعمل على مشروعي JPF-4 وJPF-5 في شمال الكويت.