“أبك” توافق على نقل سريع للقاحات من دون الاتفاق على رفع الجمارك عنها

وافق وزراء من منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ Apec على “نقل سريع” للقاحات كوفيد-19 وما يتصل بها من سلع من خلال الموانئ الجوية والبحرية والبرية لبلادهم.

لكن اجتماعهم الذي استضافته نيو زيلاند افتراضيا السبت، بمشاركة 21 دولة لم ينتج اتفاقا بشأن “رفع الجمارك عن هذه اللقاحات”، وقد اتفقوا على الاجتماع مرة أخرى للحصول على تحديث في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

 

خفض تكلفة اللقاحات

جاء في بيان صدر عقب الاجتماع عن الوزراء قولهم: “سنبحث إجراءات تطوعية لخفض تكلفة هذه المنتجات لشعوبنا، خاصة من خلال تشجيع كل دولة على مراجعة جميع الرسوم المحصلة على الحدود على لقاحات كوفيد-19 والسلع المتصلة بها”.

  • يبلغ متوسط تعرفة الجمارك على اللقاحات في أبك 0.8%، وهو مستوى “منخفض”، لكن السلع الأخرى المهمة في سلسلة الإمداد الخاصة باللقاحات تطبق عليها “تعرفة جمارك أكبر”.
  • تريد نيو زيلاند أن تتفق الدول الأعضاء في المجموعة على “الإرشادات التوجيهية للممارسات الأمثل فيما يخص تطبيق الاتفاق”، وتعتقد الدولة المضيفة أيضًا، أن هناك حاجة لذلك “بهدف إظهار أن أبك طرف مسؤول وفاعل في الأزمة التي تواجه العالم”.
  • تمثل Apec نحو 60% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، و48% من حجم التجارة العالمية بحسب بيانها الرسمي، وهي منظمة دولية تأسست عام 1989 بدعوة من أستراليا.
  • تم توزيع أكثر من ملياري جرعة (2.07 مليار) من اللقاحات حتى 5 يونيو/حزيران الجاري بحسب ما تفيد إحصاءات جامعة جونز هوبكنز المعتمدة. لكن نقصا “صارخا” في إمداد الدول الفقيرة بهذه اللقاحات سبق أن حذر منه الأمين العام للأمم المتحدة في أبريل الماضي مفيدا بأن 10 دول فقط في أرجاء العالم تشكل حوالي 75% من إجمالي التطعيمات العالمية.

إيطاليا تتوقع انتعاشا بالسياحة

تتوقع إيطاليا التي ترفع تدريجيًا التدابير للحد من انتشار وباء كوفيد-19 مع التحسن المطرد في الوضع الوبائي، زيادة في عدد السياح بنسبة 20% هذا الصيف، وفق ما أعلنت السبت جمعية السياحة الإيطالية.

وتوقعت الجمعية في بيانها وصول 33 مليون سائح بين حزيران/يونيو وآب/أغسطس، ومن المتوقع حجز 140 مليون ليلة في منشآت الضيافة المرخصة، أي بزيادة 20.8% مقارنة بعام 2020، بالإضافة إلى ترجيح وصول حجم المبيعات إلى 12.8 مليار يورو (15.5 مليار دولار).

  • لفت البيان إلى أن “هذا الارتفاع رغم ذلك لا يكفي لبلوغ مستويات ما قبل الوباء حين سجل صيف 2019، أي الأخير قبل الوباء وصول 73.5 مليونا”، واعتمدت بذلك على مسح شمل 2185 شركة من القطاع.
  • كانت السياحة تمثل 14% من إجمالي الناتج الداخلي الإيطالي وقد ساهم انهيارها في إغراق البلاد في 2020 بأسوأ ركود اقتصادي شهدته منذ الحرب العالمية الثانية مع تراجع نسبته 8.9%.
  • تم توزيع أكثر من 37 مليون جرعة منذ بدء حملة التلقيح في إيطاليا. وتم تطعيم 12.7 مليون شخص بشكل كامل، أي 23.48% من السكان الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا، بحسب الأرقام المنشورة على موقع الحكومة الإيطالية.

إلغاء قيود في نيودلهي وبومباي

أعلنت السلطات الهندية السبت “إمكان فتح الأسواق الشعبية ومراكز التسوق في نيودلهي يوما واحد كل يومين اعتباراً من الاثنين، بعد أن انخفضت نسبة العدوى في المدن الكبرى”.

وقد سجلت نيودلهي السبت 400 إصابة جديدة مقابل 25 ألف حالة يومية قبل سبعة أسابيع عندما تم فرض الإغلاق. فيما أعلنت حكومة ولاية ماهاراشترا، ومركزها بومباي، العاصمة الاقتصادية للهند، خطة من خمس مراحل لتخفيف القيود، اعتمادًا على معدل الإصابة وطاقة المستشفى.

 

البرازيل تسمح باستيراد سبوتنيك الروسي

منحت الهيئة الناظمة للأدوية في البرازيل الجمعة ترخيصًا استثنائيًا لاستيراد جرعات من لقاحي “سبوتنيك-في” الروسي و”كوفاكسين” الهندي مع فرض شروط لاستخدامهما. ويأتي ذلك بعد أن عارضت الهيئة في البدء ترخيصهما، بسبب النقص في البيانات للتأكد من سلامتهما وفعاليتهما.

  • لن يكون بالامكان إعطاء الجرعات إلا للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عامًا باستثناء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض عدة.
  • ينبغي أن تكون الجرعات المستخدمة في البرازيل “منتجة في مصانع كشفت عليها هيئة أنفيزا وخاضعة لتحاليل في مختبر فيوكروس المرجعي للصحة العامة في البلاد”.

تسبب فيروس كوفيد-19 بوفاة أكثر من 3.7 مليون شخص حول العالم منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، فيما تبقى الولايات المتحدة حتى اليوم أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (597 ألفا) تليها البرازيل (470.8 ألف حالة) والهند (344 ألفا).