تعرف على أكبر 5 شركات عالمية أعلنت إفلاسها!

تعتبر جائحة كورونا القشة التي قصمت ظهر البعير لكثير من الشركات التي كانت تعاني من الأساس من خسائر والتزامات تتجاوز أصولها، وذلك فضلاً عن عشرات المليارات التي تكبدتها بعد اتجاهها للإغلاق بشكل دائم مع توالي تداعيات الأزمة.

وقد تشير الأزمة إلى إعلان إفلاس الكثير من الشركات العالمية وهو ما يذكرنا بما حدث في الأزمة العالمية 2008 وإعلان إفلاس عدد من البنوك على إثرها بسبب أزمة الرهن العقاري في ذلك الوقت وتورط العديد من البنوك فيها.

وتم رصد أكبر 5 شركات عالمية أعلنت إفلاسها باستخدام البيانات المتاحة عبر «إنسايدر مونكي».

ووفقاً لإحصاءات مكتب العمل الأمريكي، 20% من جميع الأعمال التجارية تنهار ببساطة خلال العامين الأولين من إنشائها، بينما ينهار ما يقرب من 45% من الأنشطة التجارية في غضون الخمس سنوات الأولى، بينما لا يستمر 65% من الأعمال في العشر سنوات الماضية، بينما هناك 15% فقط من الشركات تتخطى الـ15 عاماً الماضية.

1- ليمان براذرز

تصدر بنك ليمان براذرز قائمة أكبر الشركات العالمية التي أفلست وذلك في سبتمبر 2008 والذي بلغت أصوله وقت الإفلاس 691.1 مليار دولار.

وكان بنك ليمان أبرز ضحايا الأزمة المالية في 2008 مع أزمة الرهن العقاري، وكان رابع أكبر بنك استثماري في الولايات المتحدة وقت إفلاسه بعد استمرار نشاطه 158 عاماً قبل تقديم طلب الإفلاس في نهاية الأمر.

ويرجع الإفلاس إلى عدد من الأسباب التي أعقبت الأزمة العالمية ومنها خفض تصنيف الأصول من قبل وكالات التصنيف الائتماني وفقدان الثقة وخسارة كبيرة في قيمة الأسهم ما أدى إلى خسارة معظم عملائه الذين انتقلوا إلى بنوك أخرى ليجد البنك نفسه أمام خيار واحد وهو إعلان الإفلاس.

2- واشنطن ميوتشوال

كان بنك واشنطن ميوتشوال أكبر بنك للادخار في الولايات المتحدة والذي أعلن إفلاسه في سبتمبر 2008 وبلغت أصوله في ذلك الوقت 327.9 مليار دولار.

وجاء إفلاس البنك على إثر تورطه في أزمة الرهن العقاري ما أدى إلى خسائر كبيرة تمثلت في فقدان قيمة أسهمه وإنهاء خدمة آلاف الموظفين.

وعندما فقد العملاء الثقة في البنك قاموا بسحب ما يقرب من 17 مليار دولار نقداً ما أدى إلى دخول شركة التأمين على الودائع الفيدرالية وفي النهاية بيع أصوله لبنك جي بي مورجان تشايس.

3- شركة ورلد كوم

وفي يوليو 2002 أعلنت شركة ورلد كوم ثاني أكبر شركات اتصالات في الولايات المتحدة بعد إيه تي آند تي والتي بلغت أصولها وقت الإفلاس 103.9 مليار دولار.

وتورطت الشركة في فضيحة محاسبية كبرى في 2002 حيث تم استخدام أساليب احتيالية لإخفاء تراجع أرباح الشركة ما ألحق الغضب بالمستثمرين واضطر الشركة في نهاية الأمر لإعلان الإفلاس.

4- باسيفيك جاز آند الكتريك

وتعتبر شركة باسيفيك جاز آند الكتريك الشركة الوحيدة التي وضعت مرتين في قائمة الإفلاس والتي كان عليها دفع المليارات لضحايا حرائق الغابات في كاليفورنيا.

ورغم أنها بدأت في الخروج من مرحلة الإفلاس إلا أنه تم إضافة خسائر بالمليارات في 2019 ما أدى إلى إعلان الشركة الإفلاس مجدداً.

5- جنرال موتورز

وفي يونيو 2009 أعلنت شركة جنرال موتورز الأمريكية الإفلاس والتي بلغت أصولها في ذلك الوقت 82.3 مليار دولار وذلك بعد أن واجهت الشركة في 2009 أوقاتاً صعبة الأمر الذي تطلب خطة لإنقاذها بقيمة 40 مليار دولار من الحكومة الأمريكية.