مرفق جديد لـ«الظاهرة بايوا» لزراعة الطمام

أعلنت «الظاهرة بايوا»، الشركة الرائدة في مجال الأعمال الزراعية المستدامة والتي تتّخذ من دولة الإمارات مقراً لها، افتتاح مرفقها الجديد في إمارة دبي.

وتعزز هذه الخطوة من وصول الطماطم عالية الجودة والمزروعة داخل الدولة تحت العلامة التجارية «محلي» إلى أسواق دبي والمناطق الشمالية.

ويمثل هذا التوسُّع خطوةً متقدمة نحو تحقيق رؤية «الظاهرة بايوا» في ترسيخ حضورها في الأسواق، وترويج محصولها المتنوع من أصناف الطماطم الطازجة على امتداد الدولة.

ويسهم المرفق الجديد في تعزيز الإمكانات اللوجستية للشركة، وتسريع وتيرة توزيع محاصيلها في مختلف الأسواق المحلية. ويتضمن هذا المرفق منصةً مُجهَّزةً بالكامل لتحميل وتفريغ الحاويات على متن الشاحنات، يتولى إدارتها وتشغيلها فريق عملٍ خبير لضمان كفاءة العمليات. وقال جورج تشيرني، مدير عام شركة الظاهرة بايوا: «بفضل موقعه الاستراتيجي في قلب سوق دبي المركزي للخضار والفواكه، يعزز المرفق الجديد إدارتنا لعمليات النقل والتوزيع اليومية لمحاصيلنا، ويضمن وصولها إلى الأسواق المحلية بدبي والمناطق الشمالية خلال ساعاتٍ قليلة. وتعكس هذه الخطوة جاهزيتنا لخدمة جميع أسواق الدولة تماشياً مع رؤيتنا الطموحة في التوسع وترسيخ ريادتنا ضمن القطاع الزراعي المستدام».

وأضاف: «نتطلّع قُدُماً إلى رَفد المتاجر المحلية الكبرى بالطماطم الطازجة عالية الجودة بصورة فورية وسريعة، مدعومين بقدرة عالية على تلبية الطلب المتنامي في الأسواق المحلية وتوفير خياراتٍ أفضل للمستهلكين، لا سيما الطماطم المزروعة محلياً التي تتفرّد بجودتها العالية ومذاقها المتميز. ونجدّد التزامنا بتوسيع نطاق أعمالنا للقيام بدورٍ فاعل في تسريع وتيرة نمو وتطوّر قطاع الأعمال الزراعية في الدولة.

ويبرز «الظاهرة بايوا» باعتباره مشروعاً رائداً في مجال الزراعة القائمة على الابتكار في دولة الإمارات، حيث يتبنّى منهجيةٌ متكاملة تستهدف دعم الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي من خلال اعتماد أفضل الممارسات الزراعية المُستدامة.