تحفيز 10 شركات ناشئة في تكنولوجيا الرياضة

اختتمت حاضنةُ ومسرِّعة قطر لتكنولوجيا الرياضة، التي أسسها بنك قطر للتنمية، الدفعةَ الرابعة من برنامج تسريع الأعمال الخاص.
وأشارت إلى أن البرنامج نجح في تسريع نمو عشر شركات ناشئة هي: فيلد أوف فيجن، وكوم توجيذر، وستايبل إنوفيشن، وبي بوكس سبورتس، ونافبادي، وجيغو فوتبول، وستريتش سكين، وإن أس أي تك، وإي أي أباكوس، وسنتيو سبورتس.
ولفتت إلى أن البرنامج قام بتسريع نمو هذه الشركات من جميع أنحاء العالم، وستعمل الشركات الناشئة بدورها على مواصلة تطوير حلولها في هذا المجال بما يتماشى مع رؤية الحاضنة، لتكون مركزًا يُسهم في تغيير معالم تكنولوجيا الرياضة في المنطقة والعالم.
وقد أُتيحت للشركات الناشئة المختارة ضمن البرنامج فرصة المُشاركة في ورش مُختصة نظمها خبراء عالميون، بالإضافة إلى حصص إرشاد فردية قدمها مُتخصصون وشركاء في مجال تكنولوجيا الرياضة، فضلًا عن الحصول على دعم موجّه من شركاء الحاضنة من مهنيين ومُرشدين وقادة عالميين في هذا المجال.
وخلال البرنامج، أُتيحت للشركات الناشئة المُسرّعة أيضًا فرصة العمل مع قادة في المجال الرياضي وريادة الأعمال في قطر، بما في ذلك مؤسس حاضنة ومسرِّعة قطر لتكنولوجيا الرياضة، بنك قطر للتنمية، وشركاء الحاضنة الاستراتيجيون مثل ستارت أب بوت كامب، واللجنة العُليا للمشاريع والإرث، ودوري نجوم قطر، ومجموعة بي إن الإعلامية، ومجموعة منصور بن خليفة القابضة، ومركز قطر للمال، ومؤسسة أسباير زون، ووزارة التجارة والصناعة.
وإلى جانب ذلك، شاركت الشركات الناشئة في فعاليات الترويج مع المستثمرين المحتملين من شبكة حاضنة ومسرِّعة قطر لتكنولوجيا الرياضة، وهو ما أتاح لها فرصة مثالية لتأمين المزيد من التمويل خارج نطاق البرنامج، لمُساعدتها على تنمية أعمالها وتدشينها في قطر، بالإضافة إلى التوسّع على نطاق عالمي.
وللاحتفال باختتام الدفعة الرابعة، ستنظم حاضنة ومسرِّعة قطر لتكنولوجيا الرياضة اليومَ عرضًا للمشاريع، حيث ستعرض كل شركة من الشركات الناشئة العشر ابتكاراتها لشركاء الحاضنة ومجموعة المُرشدين والمُستثمرين العالميين.
ابتكارات رقمية
وتغطي الابتكارات الرائدة لهذه المجموعة عددًا من أكثر التقنيات ابتكارًا، التي تشمل محرك بحث عن التذاكر الرقمية قائمًا على تقنية سلسلة الكتل، وجهازًا خاصًا لتعزيز تجارب مشاهدة مباريات كرة القدم لدى الأشخاص ضعاف البصر، ومنصة تفاعل للجماهير تشمل الرموز الرياضية غير القابلة للاستبدال (NFTs)، فضلًا عن منصة لبيانات المواهب الرياضية التي تعمل على تسهيل اتخاذ القرارات في سوق انتقالات لاعبي كرة القدم، إلى جانب حل مرن لتتبع الحالة الصحية للرياضيين وغيرها من الحلول.
هذا، وسيتم بث يوم عرض المشاريع مباشرة عبر اليوتيوب وإنستجرام، مُتيحًا الفرصة للمرشدين العالميين لحاضنة ومسرِّعة قطر لتكنولوجيا الرياضة ومجتمع تكنولوجيا الرياضة لمشاهدته. وسيتم الاحتفاظ بهذه العروض على موقع يوم عرض المشاريع الخاص بحاضنة ومسرِّعة قطر لتكنولوجيا الرياضة (demoday.qatarsportstech.com)، لإتاحة الفرصة للمُستثمرين المُحتملين بالتواصل مع الشركات الناشئة.
وعقب يوم عرض المشاريع، ستواصل حاضنة ومسرِّعة قطر لتكنولوجيا الرياضة دعم نمو كل شركة من خلال تسهيل التعاون مع كافة الجهات المعنيّة، وتوفير الدعم التجاري والعملي وجمع التمويل، بالإضافة إلى إقامة الفعاليات التي تجمع شركات خريجي البرنامج حول العالم. وستنضم الشركات الناشئة من الدفعة الرابعة إلى خريجي الحاضنة الخمسة والثلاثين السابقين، الذين قاموا بجمع استثمارات تقارب قيمتها 10 ملايين دولار أمريكي، وعملوا مع علامات تجارية ومُنظمات عالمية بارزة، ما يُثري المشهد التقني الرياضي في قطر، ويعزز تميّزه والاهتمام به على مستوى العالم.
دور رائد
وهنأ السيد إبراهيم عبد العزيز المناعي، المدير التنفيذي للخدمات الاستشارية وحاضنات الأعمال في بنك قطر للتنمية، الدفعة الرابعة من خريجي برنامج تسريع الأعمال من حاضنة ومسرِّعة قطر لتكنولوجيا الرياضة.
وقال: إن أفكارهم الجريئة وتقنياتهم المُبتكرة ستلعب دورًا حيويًا في تعزيز صناعة تكنولوجيا الرياضة في قطر. وبفضل خبرة بنك قطر للتنمية الممتدة لسنوات في مجال احتضان الأعمال والاستثمار، فإننا نفخر بكوننا روادًا في صناعة ريادة الأعمال في قطر، وهذا ما يُوضِّح التزامنا بالوفاء بمهمتنا المُتمثلة في تنويع الاقتصاد القطري بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.
وقال السيد عمر سالم، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة فيلد أوف فيجن: لقد أتاحت لنا حاضنة ومسرعة قطر لتكنولوجيا الرياضة فرصة التعرف على صناعتَي الرياضة والبث، التي كنا نحاول دخولها، وقدّم لنا فريق الحاضنة بالتعاون مع مُرشدينا الرؤية التي نحتاجها لتحسين منتجاتنا وعروض أعمالنا المُقدمة للملاعب والأندية. لقد أصبح وضعنا في الوقت الراهن أقوى بكثير، ونتيجة لذلك، سنخوض تجارب عمليّة مع عملائنا في الشهر المقبل.
حاضنة ومسرِّعة قطر لتكنولوجيا الرياضة، برنامج رائد لتسريع الأعمال، تم إطلاقه بمُبادرة من بنك قطر للتنمية وبإدارة من طرف رين ميكينغ إنوفيشنز، حيث تركز الحاضنة على تنمية قطاع تكنولوجيا الرياضة في الدوحة.
يعتبر البرنامج جزءًا من رين ميكينغ إنوفيشنز، المجموعة العالمية المُختصة في تنمية الاستثمار المغامر من تأسيس شبكة ستارت أب بوت كامب، وتعمل الحاضنة على تنمية الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا الرياضة، وذلك من خلال توفير النفاذ المُباشر إلى شبكة عالمية من المُرشدين، والشركاء، والمُستثمرين.