«بوينج» تعرض طائرة الشحن الجديدة «777 إكس»

تدرس الخطوط الجوية القطرية استثمار عدة مليارات الدولارات في طلبية محتملة لثلاثين طائرة شحن أو أكثر، مما جذب اهتمام بوينج التي بدأت عرض نسخة للشحن من طائرتها المزمعة 777 إكس.
كانت الناقلة الخليجية قالت في أبريل إنها مهتمة بطائرة شحن من طراز 777 إكس إلا أن بوينج لم تبلغها بأي خطط لإطلاق مثل هذه الطائرة.
لكن أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية قال لـ«رويترز» اليوم الخميس إن هذه الطائرة خيار مطروح حاليا مع تفكير شركة الطيران في طلب طائرات شحن من بوينج أو إيرباص.
وقال في مقابلة بسان بطرسبرج «الخطوط القطرية مهتمة للغاية بشراء أسطول ضخم من طائرات الشحن لأنه آن أوان إحلال طائرات الشحن القديمة التي لدينا.. لدينا برنامج للإحلال على مدار عدة سنوات وسنرغب بقوة في وضع طلبية لدى بوينج أو لدى إيرباص، حسبما تمضي الأمور».
ولم ترد بوينج حتى الآن على طلب بالبريد الإلكتروني للتعليق.
وبحسب موقعها الإلكتروني، يتكون أسطول طائرات الشحن الحالي لدى القطرية من 30 طائرة، جميعها من بوينج.
كانت رويترز أوردت في مارس آذار أن الصانع الأوروبي إيرباص يجس هو الآخر نبض شركات الطيران بخصوص نسخة شحن من طائرة نقل الركاب أيه 350، ستستهدف في حالة إطلاقها سوقا مهمة لبوينج.
وواجهت خطط بوينج لطائرة الشحن 777 إكس تأخيرات بسبب تأخر شهادات الاعتماد وطلب ضعيف على نسخة نقل الركاب.
ولن تبدأ شركات الطيران تسلم نسخة نقل الركاب الجديدة من الفئة 777 الرائجة حتى أواخر 2023، متأخرة ثلاث سنوات عن الخطط الأصلية لبوينج.
وقال الباكر»لا مشاكل لنا مع بوينج. لدينا طلبية ضخمة للطائرة 777 إكس مع بوينج وسنتسلم تلك الطائرات، وقد قدمنا توصية إلى بوينج فيما يتعلق بتسليمات تلك الطائرات«، لكنه لم يوضح ما الذي اقترحته شركة الطيران.
وقال إن الخطوط القطرية، التي لا تُسيّر سوى رحلات دولية، تملأ نحو 40 بالمئة من المقاعد على جميع رحلاتها، وقد حصلت على سيولة بثلاثة مليارات دولار من الحكومة منذ تفشي الجائحة لمساعدتها في ظل الأزمة.
وقال»نحن على ما يرام حاليا. لدينا خطوط ائتمان من البنوك نستخدمها”.