80 وجهة مشتركة بين القطرية والطيران العماني

قامت الخطوط الجوية القطرية والطيران العُماني بخُطوة إضافية في سبيل مواصلة تعزيز التعاون الاستراتيجي بين الناقلين، وذلك من خلال تطوير اتفاقية الرمز المُشترك لتشمل أكثر من 80 وجهة على شبكة وجهات الناقلة الوطنية. وسيوفر تطوير هذه الاتفاقية خيارات سفر أكثر ملاءمة وراحة لمُسافري الناقلين، ويأتي تطويرها بعد إعلان الناقلين في ديسمبر 2020 المُتعلّق بتعزيز التعاون الاستراتيجي فيما بينهما.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: على الرغم من التحديات التي سببها انتشار الوباء، إلا أننا واصلنا التزامنا بتطوير وتعزيز شبكة شراكاتنا العالمية لتوفير خيارات سفر أكثر سلاسة ومرونة للملايين من المُسافرين. ومع مرور 20 عامًا على إطلاق تعاوننا التجاري مع الطيران العُماني، نتطلّع الآن لمواصلة تعزيز شراكتنا القوية والتاريخية وتقديم المزيد من المزايا لمسافرينا في سلطنة عُمان وفي جميع أنحاء العالم.

من جانبه قال المهندس عبد العزيز بن سعود الرئيسي، الرئيس التنفيذي لشركة الطيران العُماني: يؤكد تطوير الشراكة بين الطيران العُماني والخطوط القطرية التزام الناقلين الخليجيين بإتاحة المزيد من الرحلات وخيارات السفر والمرونة والوجهات العالمية أمام المُسافرين.

وأضاف: يعتبر الطيران العُماني والعديد من شركات الطيران العالمية الأخرى أن مفتاح انتعاش قطاع الطيران بعد جائحة «كوفيد – 19» يكمن في التعاون الاستراتيجي مع الشركاء في القطاع، وفي إيجاد فرص مُبتكرة لزيادة عدد الوجهات في الوقت الذي نعيش فيه ظروفًا دائمة التغير والتبدّل.

وأعرب الرئيسي عن فخره بتعاون الطيران العماني طويل الأمد مع الخطوط القطرية التي تلتزم بتقديم الخدمات والمنتجات المتميّزة، ما يعكس علاقة الناقلين المشتركة بالغة الأهمية، مشيرًا إلى أن يتطلع إلى نمو شبكة وجهات الشركتين معًا.

ومن شأن هذا التطوير الأخير للشراكة الاستراتيجية بين الناقلين أن يتيح لمُسافري الطيران العُماني إمكانية الاستمتاع بأفضل خيارات السفر عبر أفضل مطار في الشرق الأوسط مطار حمد الدولي، والسفر من وإلى 16 وجهة عالمية جديدة من ضمنها أضَنة وأنقرة وأنطاليا وبودروم وإسطنبول صبيحة وإزمير في تركيا، وبرلين وميونيخ في ألمانيا، وميكونوس في اليونان، وسانت بطرسبورغ في روسيا، وزيوريخ في سويسرا، وأتلانتا وسياتل في الولايات المتحدة الأمريكية، وأبوجا في نيجيريا، وجوهانسبرغ في جنوب إفريقيا، والقصيم في المملكة العربية السعودية.

 وتواصل الناقلة الوطنية بناء شبكة وجهاتها، حيث تسيّر رحلاتها حاليًا إلى أكثر من 130 وجهة عالميًا، وتعتزم زيادة عدد رحلاتها لتصل إلى 1200 رحلة أسبوعيًّا إلى أكثر من 140 وجهة عالمية بحلول نهاية شهر يوليو 2021.

ومع استئناف المُسافرين رحلاتهم والتحليق مع القطرية؛ فإنهم سيتمكنون من السفر براحة واطمئنان على متن الناقلة الوحيدة الحائزة على تصنيف 5 نجوم في «تدقيق تدابير السلامة الخاصة بكوفيد-19 على مستوى شركات الطيران» من سكاي تراكس، إلى جانب السفر عبر مطار حمد الدولي الذي تمّ تصنيفه كأول مطار في الشرق الأوسط وآسيا يحصل على تصنيف 5 نجوم في «تدقيق تدابير السلامة الخاصة بكوفيد-19 على مستوى المطارات».

وتبرز هذه الإنجازات التزام الخطوط القطرية بتقديم أفضل تجربة ممكنة للمُسافرين في جميع مراحل رحلتهم، بما في ذلك تطبيق إجراءات وتدابير الصحة والسلامة التي تخضع لأعلى المعايير الممكنة على الأرض وفي الأجواء على حدٍ سواء.