شركة زين مستمرة في دعم بطل العالم يوسف العبد الرزاق

أعلنت شركة زين استمرار رعايتها للبطل الكويتي المصنف الأول عالميا في رياضة الدراجات المائية يوسف العبدالرزاق، مع العودة التدريجية للمسابقات والبطولات الرياضية المحلية والإقليمية والعالمية خلال الموسم الجديد لعام 2021.

وعبرت الشركة، في بيان صحافي، عن فخرها باستمرار دعمها وتشجيعها للمتسابق العبدالرزاق، الذي ترعى مشواره الرياضي الاحترافي على مدى الـ13 عاما الماضية، وهي السنوات التي حقق خلالها رصيدا زاخرا من الإنجازات والتتويجات العالمية بكل جدارة واقتدار، ونافس فيها كبار المحترفين من مختلف دول العالم رافعا اسم الكويت عاليا في كبرى المنافسات الإقليمية والعالمية.

وبينت أن العبدالرزاق تمكن من المشاركة في عدد محدود من البطولات خلال العام الماضي، بسبب الظروف الصحية التي فرضتها الجائحة، والتي أدت إلى توقف معظم الأنشطة الرياضية حول العالم، لكن ذلك لم يمنعه من تحقيق الميدالية الذهبية ولقب بطولة الاتحاد الدولي لرياضات المحركات البحرية UIM-ABP Aquabike Grand Prix التي عقدت في الكويت للمرة الأولى مطلع العام الماضي.

وأضافت أن العبدالرزاق يستعد حاليا لخوض غمار عدد من البطولات المحلية والإقليمية والعالمية في رياضة الدراجات المائية للموسم الجاري، منها بطولة الاتحاد الدولي لرياضات المحركات البحرية، وبطولة كأس ملك تايلند، وبطولة الإمارات، ونهائيات بطولة IJSBA الدولية، وبطولة الكويت الدولية، وغيرها، مبينة أن العبدالرزاق – المصنف الأول عالميا في رياضة الدراجات المائية – حقق خلال الأعوام الماضية عددا كبيرا من البطولات والألقاب المرموقة، أبرزها كأس المركز الأول في فئة “جي بي 1” في الجولة الثالثة من بطولة العالم 2019 في مدينة كنجدوا بالصين.

وتعتبر هذه البطولة الأكبر من نوعها في هذه الرياضة التي ينظمها رسميا الاتحاد الدولي لرياضات المحركات البحرية UIM، وهي الجهة الرسمية التي تدير رياضة المحركات البحرية في العالم، حيث تصدر العبدالرزاق الترتيب العام لنقاط بطولة العالم، كما حقق كأس المركز الأول في الجولة الثانية بإيطاليا، مما عزز تصدره التصنيف العالمي المعتمد من اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة الدولية لمكافحة المنشطات WADA.

وأشارت الشركة إلى أن رعايتها ودعمها للبطل الكويتي يوسف العبدالرزاق على مدى السنوات الـ13 الماضية جاءت تحت مظلة استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة تجاه دعم ومساندة الرياضة والرياضيين الكويتيين، لاسيما أن العبدالرزاق دائما ما يرفع اسم الكويت عاليا في المحافل الدولية عاما بعد عام.

وبينت أنها تولي المجالات الرياضية والشبابية أولوية خاصة في سلسلة برامجها الاجتماعية، فهي تعتبر دعم الكفاءات الوطنية والمجالات الرياضية ركنا أصيلا من استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية، ففئة الشباب والرياضة بمنزلة السفير الرسمي للشعوب والمجتمعات في المحافل والمشاركات الدولية.