379 مليون ريال تداول العقارات القطرية

بلغ حجم تداول العقارات في عقود البيع المسجلة لدى إدارة التسجيل العقاري بوزارة العدل خلال الفترة من 14 مارس إلى 18 مارس 2021، 379 مليونًا و 149 ألفًا و127 ريالًا قطريًا.

وذكرت النشرة الأسبوعية الصادرة عن الإدارة أن قائمة العقارات المتداولة بالبيع شملت أراضي فضاء ومساكن وعمارات سكنية ومجمعات سكنية ومباني متعددة الاستخدام وأرضًا فضاء متعددة الاستخدام.

وتركزت عمليات البيع في بلديات الدوحة والريان والظعاين وأم صلال والوكرة والخور والذخيرة والشمال والشيحانية.

وكان حجم تداول العقارات قد بلغ خلال الفترة من7 مارس إلى11 مارس 2021، 815 مليونًا و970 ألفًا و892 ريالًا قطريًا.

ويواصل القطاع العقاري انتعاشه خلال الفترة الأخيرة بدعم العديد من المحفزات التي جعلته في صدارة القطاعات الاقتصادية استقطابًا للاستثمارات لاستقرار عوائده.

وتعكس بيانات النشرة العقارية التحليلية الصادرة عن وزارة العدل بوضوح هذا الانتعاش العقاري على أساس شهري، إذ أشارت الإحصائية الأخيرة التي صدرت لشهر فبراير الماضي إلى أن قطاع العقارات يواصل نموه في مختلف المجالات الاستثمارية والتجارية، لتستمر بذلك حركة التداولات القوية والنشطة التي يشهدها القطاع خلال الفترة الأخيرة، خاصة مع صدور القوانين والقرارات الجديدة المتعلقة بالوساطة العقارية والتسجيل العقاري والتملك والانتفاع، إلى جانب القوانين الجاذبة لرأس المال المحلي والأجنبي.

كما تؤكّد البيانات قوة ومتانة أسس الاقتصاد القطري واستمرار نمو القطاع العقاري كأحد مكوّناته الرئيسية. وأشارت إلى تسجيل 509 صفقات عقارية خلال شهر فبراير الماضي، حيث تصدرت بلديات الريان والدوحة والظعاين، التداولات الأكثر نشاطًا من حيث القيمة المالية، تلتها في أحجام الصفقات بلديات أم صلال، والوكرة، والخور والذخيرة، والشمال.

وبلغت القيمة المالية لتعاملات بلدية الريان 564 مليونًا و113 ألفًا و221 ريالًا، فيما بلغت القيمة المالية لتعاملات بلدية الدوحة 482 مليونًا و91 ألفًا و122 ريالًا، وبلغت 435 مليونًا و979 ألفًا و324 ريالًا في بلدية الظعاين. أما في أم صلال فقد بلغت القيمة المالية للتعاملات 146 مليونًا و876 ألفًا و671 ريالًا، وسجلت بلدية الوكرة تداولات بقيمة 95 مليونًا و704 آلاف و481 ريالًا، وبلغت تلك التداولات 38 مليونًا و655 ألفًا و812 ريالًا ببلدية الخور والذخيرة، وسجلت بلدية الشمال تداولات بقيمة 29 مليونًا و9 آلاف و113 ريالًا. ومن حيث مؤشر المساحات المتداولة، أظهرت المؤشرات أن بلديات الريان والظعاين والدوحة هي أكثر البلديات نشاطًا لمساحات العقارات المتداولة خلال شهر فبراير الماضي، وذلك بنحو 33 في المئة لبلدية الريان، و31 في المئة لبلدية الظعاين، و15 في المئة بالدوحة، فيما سجلت بلدية أم صلال نسبة 9 في المئة، وسجلت بلدية الوكرة مساحات متداولة بنسبة 5 في المئة، وبلدية الشمال 4 في المئة، والخور والذخيرة 3 في المئة.

وأظهرت مؤشرات التداول أن أكثر البلديات نشاطًا خلال شهر فبراير لعدد العقارات المباعة هي بلدية الريان بنسبة 31 في المئة، تلتها بلدية الظعاين بنسبة 28 في المئة، ثم بلدية الدوحة بنسبة 17 في المئة، فبلدية أم صلال بنسبة 9 في المئة، تلتها بلدية الوكرة بنسبة 6 في المئة، فيما سجلت بلدية الشمال صفقات بنسبة 5 في المئة، والخور والذخيرة 4 في المئة.

 

جريدة الراية – قطر