أعلنت «بورصة إنتركونتيننتال»، المدرجة في بورصة نيويورك للأوراق المالية تحت الرمز «NYSE: ICE» أمس عن انضمام 23 بنكاً ومؤسسة مالية عالمية لإجراء عمليات التداول والمقاصة والتسوية المباشرة للعقود المتداولة في «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة»، وذلك قبيل انطلاق أعمال «بورصة أبوظبي انتركونتننتال للعقود الآجلة»، الأمر الذي يمكن العملاء المسجلين في البورصة من تداول العقود الآجلة لخام مربان من خلال هذه المجموعة من البنوك والمؤسسات المالية.
وتضم القائمة من بين أعضائها «إيه بي إن آمرو شيكاغو كليرينج» و«أدفانتيدج فيوتشرز»، و«إيه دي إم إنفستور سيرفيسيز ليمتد»، و«بانكو سانتاندر»، و«بي إن بي باريبا إس إيه»، و«سيتي بانك جلوبال ماركتس ليمتد»، و«جولدمان ساكس آند كو وجولدمان ساكس إنترناشيونال»، و«جي.إتش. فاينانشيال ليمتد»، و«ميزوهو سيكيوريتيز يو إس إيه»، و«فيليب كابيتال إنك»، و«آر جيه أوبراين آند أسوسيتس»، و«سوسيتيه جنرال». وستُجرى عمليات المقاصة والتسوية للعقود المتداولة في «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» وفي «بورصة إنتركونتيننتال أوروبا للمقاصة»، غرفة المقاصة الرائدة في مجال الطاقة التابعة لـ «بورصة إنتركونتيننتال» وسيقوم الأعضاء المعنيون بعمليات المقاصة الخاصة بجميع الصفقات التي تتم من خلال «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة»، في حين تقوم «بورصة إنتركونتيننتال أوروبا للمقاصة» بتسويتها، سواء أكانت لحساب أحد العملاء أم الأعضاء أم لحسابهم الخاص.
ويعد إطلاق أدنوك لعقود خام مربان الآجلة أحدث خطوة تتخذها أدنوك ضمن النقلة النوعية الشاملة في كافة مجالات وقطاعات أعمالها، بهدف التحول إلى شركة متقدمة تركز على السوق وتلبية احتياجات عملائها.
ويسهم التداول الحر للعقود الآجلة لخام مربان، جنباً إلى جنب وعلى نفس النظام العالمي الذي يتم فيه تداول العقود الآجلة لخام برنت وخام غرب تكساس الوسيط، في زيادة الربحية والعائد الاقتصادي وخلق قيمة إضافية لأدنوك وعملائها، كما يسهم في دخول خام مربان لأسواق جديدة وعملاء جدد، ويوفر مرونة أكبر لعملاء أدنوك في إدارة مشترياتهم من النفط الخام وتمكينهم من إدارة مخاطر تقلبات السوق والتحوط بشكل أفضل.
ومن المقرر أن يتم تداول عقود خام مربان الآجلة في بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال كعقود تسليم فعلية على أساس البيع والتسليم على ظهر السفينة «FOB»، على أن يكون التسليم في إمارة الفجيرة حيث تسمح عمليات المقاصة في «بورصة إنتركونتيننتال» الاستفادة بهامش التعويضات وتعزيز كفاءة رأس المال للمتداولين. وبالإضافة إلى عقود خام مربان الآجلة، ستوفر بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال مجموعة من الأدوات المالية المشتقة الخاصة بقطاع النفط، والتي ستطلقها البورصة في اليوم الأول من التداول.
وكانت «بورصة إنتركونتيننتال أوروبا للمقاصة» تلقت موافقة بنك إنجلترا المركزي على قيامها بتسوية العقود المتداولة في «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة»، فيما استكملت «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» العمليات التنظيمية المطلوبة للسماح بالوصول المباشر إلى «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» من خلال مجموعة من السلطات القضائية المختصة، بما في ذلك سوق أبوظبي العالمي، والولايات المتحدة، وسنغافورة، وسويسرا، وهولندا، وفرنسا، والنرويج، وأستراليا، واليابان، وكوريا الجنوبية، بالإضافة إلى الجهات التنظيمية التابعة لهيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة.
وتخطط «بورصة إنتركونتيننتال» وأدنوك لإطلاق عمليات «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» وبدء التداول في العقود الآجلة لخام مربان والأدوات المالية المشتقة التي يتم تسويتها نقداً مقابل الفروقات السعرية بين الخامات المختلفة في 29 مارس الجاري.

شركاء
إلى جانب «بورصة إنتركونتيننتال» وأدنوك، تنضم تسع من أكبر شركات تداول الطاقة العالمية كشركاء في «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة»، بما في ذلك «بي بي» و«إنيوس» و«جي إس كالتكس» و«إنبكس» و«بتروتشاينا» و«بي تي تي» و«شل» و«توتال» و«فيتول».وقال جوزيف نهوراي، الرئيس الشريك لـ«جلوبال فيوتشرز آند أوبشنز» في جولدمان آند ساكس: «يسعدنا التعاون مع البورصة».
وقال جون ميرفي، الرئيس العالمي للعقود الآجلة في «ميزوهو أميريكاز»: «نحن وعملاؤنا سعداء لهذه الفرصة المتميزة التي يتيحها إطلاق عقود مربان الآجلة.
أضاف فرانك بورجل، الرئيس العالمي لوكالة السلع في «سوسيتيه جنرال»:«يمثل إطلاق البورصة فرصة متميزة لأسواق الطاقة.
وقال جيرالد كوركوران، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «آر جيه أوبراين آند أسوسيتس»:«يسر الشركة أن تكون عضواً مشاركاً عاماً في إطلاق البورصة».
وقال جو جينان، الرئيس التنفيذي لشركة «أدفانتيدج فيوتشرز»: «يسر الشركة أن تكون عضواً مشاركاً ضمن المؤسسات والشركات المعنية بإجراء عمليات المقاصة والتسوي».