مؤشرات البورصة الكويتية تتراجع للجلسة الثالثة على التوالي

استمر التراجع في مؤشرات بورصة الكويت للجلسة الثالثة على التوالي، وخسرت مؤشرات السوق الرئيسية الثلاثة، حيث فقد مؤشر السوق العام نسبة عشري نقطة مئوية تعادل 11.44 نقطة، ليقفل على مستوى 5771.03 نقطة بسيولة مساوية لسيولة جلسة أمس الأول، التي بلغت 29.2 مليون دينار، تداولت 166.9 مليون سهم تمت عبر 8154 صفقة، وتم تداول 134 سهما ربح منها 53 سهما وخسر 63 سهما، بينما استقر 18 سهما دون تغير.

وزادت الخسائر في مؤشر السوق الأول الذي تراجع بنسبة 0.27 في المئة، أي 16.98 نقطة ليقفل على مستوى 6321.91 نقطة بسيولة قريبة من 20 مليون دينار، تداولت عدد اسهم بلغ 60.5 مليون سهم عبر 3673 صفقة، وربح 9 أسهم مقابل خسارة 11 سهما واستقرار 5 اسهم دون تغير، وسجل مؤشر رئيسي خسارة اقل وبنسبة 0.13 في المئة، أي 6.54 نقاط، ليقفل على مستوى 4865.57 نقطة، بسيولة قريبة من 7 ملايين دينار تداولت 71.1 مليون سهم عبر 2933 صفقة، وتم تداول 47 سهما ربح منها 18 سهما وخسر 23 سهما بينما استقرت 6 اسهم دون تغير.

واستمرت ضغوط البيع على سهم الوطني، وبعد تاريخ الحيازة مباشرة، ليفقد 24 فلسا عدا سعر التعديل بعد نزع أسهم المنحة من السهم الثلاثاء الماضي ليشكل ضغطا مباشرا على أسهم السوق الأول، التي بالكاد تتماسك نتيجة عمليات البيع، حيث إن تراجع السهم القيادي الكبير يعطي مؤشرا بتراجع بقية الكبار بمجرد تجاوز تاريخ الحيازة، وكان سهم أجيليتي أمس مرافقا للوطني وبخسارة اكبر بلغت 8 فلوس، بينما تراجع زين فلسا واحدا، وارتفع سعر بيتك فلسين لتميل كفة المؤشر نحو اتجاه الوطني ويفقد عشري نقطة مئوية.

في المقابل، انهار سهم الخليجي وفقد نسبة كبيرة بلغت 17 في المئة، أي 22 فلسا، وكان الأكثر خسارة، تلاه سهم أسس بخسارة 10.8 في المئة، مما أربك تعاملات السوق الرئيسي ومؤشر رئيسي 50 ليدخل في المنطقة الخضراء بالرغم من مكاسب أسهم مهمة ونشيطة مثل ارزان واعيان العقارية وانوفست وتراجع البيت منازل بنسب محدودة لينتهي المؤشر الى خسارة محدودة نسبيا.

وطغى اللون الأخضر على مستوى جميع مؤشرات الأسواق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي، بعد أن أخفقت أسعار النفط في التماسك، وتراجعت مجددا، وكسر برنت مستوى 64 دولارا للبرميل ليتداول على 63.5 دولارا للبرميل تسليم مايو المقبل، وبخسارة بلغت 1.5 في المئة، وكانت مؤشرات سوقي مسقط ودبي الأكبر خسارة بنسبة 0.8 و0.7 في المئة على التوالي، بينما سجل البقية خسائر محدودة ومتقاربة.

جريدة الجريدة – الكويت
كتب الخبر: علي العنزي