جاء عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي دون المتوقع، إذ ينتعش النشاط الاقتصادي بعد اضطرابات مرتبطة بالطقس في فبراير، لكن من المرجح أن تحتاج سوق العمل سنوات للتعافي تماماً من أثر الجائحة.
وقالت وزارة العمل الأميركية أمس إن إجمالي طلبات إعانة البطالة الحكومية المقدمة للمرة الأولى بلغ مستوى معدلاً في ضوء العوامل الموسمية عند 684 ألف طلب للأسبوع المنتهي في 20 مارس آذار، مقارنة مع 781 ألفاً في الأسبوع السابق.
وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا 730 ألف طلب في أحدث أسبوع.
وكانت حالة من التجمد الشديد بتكساس في النصف الثاني من فبراير، والتي عصفت أيضاً بمناطق أخرى في البلاد، قد قوضت مبيعات التجزئة وبناء المنازل وإنتاج وطلبيات المصانع وشحن البضائع المصنعة في الشهر الماضي.