أصدر صندوق النقد العربي دراسة حول «العوامل المؤثرة في سرعة دوران النقود»، بهدف إلقاء الضوء على محددات سرعة دوران النقود لدى عينة من الدول العربية، ودور السياسة النقدية بهذا الخصوص.
وبحثت الدراسة في العوامل المؤثرة في سرعة دوران النقود، خلال الفترة 1980-2019 لدى عينة من الدول العربية.
وتبرز أهمية البحث في التعرف على محددات سرعة دوران النقود، بما يعزز من الاستخدام الفعَّال والأمثل للسياسة النقدية.
حيث تقيس سرعة دوران النقود مدى الانسجام بين المعروض النقدي الذي يتحكم فيه البنك المركزي، وحجم النشاط الاقتصادي.
فنمو الكتلة النقدية بشكل غير كافٍ نسبةً إلى حجم النشاط الاقتصادي، قد يقوض فرص تعزيز النمو الاقتصادي، في حين أن نمو عرض النقد بشكل مفرط، قد يزيد من التضخم.
في ضوء ما تقدم، يتضح أهمية استقرار دالة سرعة دوران النقود بما يُمَكِّن من التنبؤ بها، وبالتالي يوفر أدوات تساعد صانعي السياسات النقدية على تحقيق المستوى المستهدف والمرغوب فيه من المعروض النقدي والمستوى الأمثل للأسعار بما يعزز النمو الاقتصادي.
في هذا الإطار، بحثت الدراسة في محددات سرعة دوران النقود في الدول العربية، حيث بينت وجود علاقات معنوية على المديين القصير والطويل بين عدد من المتغيرات الاقتصادية الكلية، وسرعة دوران النقود، مع وجود بعض الاختلافات بين الدول التي شملتها الدراسة.
أوصت الدراسة بأهمية إجراء المزيد من الأبحاث والدراسات حول محددات سرعة دوران النقود، وتوفير المزيد من البيانات المتعلقة بمتغيرات أخرى كالشمول المالي، والتقنيات المالية الحديثة، للتعمق في تحليل سرعة دوران النقود.
كما أكدت الدراسة أهمية الدور الذي تلعبه المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية في التحكم في سرعة دوران النقود من خلال السياسة النقدية.