تراجع مؤشرات البورصة الكويتية والسيولة 40 مليون دينار

سجلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية، أمس، تراجعات واضحة جاءت على عكس مجرى الجلسة، التي انتهت بخسارة مؤشر السوق العام بنسبة 0.58 في المئة، أي 33.61 نقطة ليقفل على مستوى 5792.58 نقطة بسيولة قريبة من معدل هذا الأسبوع، إذ بلغت 40.1 مليون دينار تداولت 226.9 مليون سهم عبر 9755 صفقة.

وتم تداول 131 سهماً ربح منها 58 سهماً وخسر 55 بينما استقر 18 دون تغير، وتراجع مؤشر السوق الأول بنسبة قريبة جداً من العام كانت 0.59 في المئة أي 37.96 نقطة ليقفل على مستوى 6347.2 نقطة وبسيولة مقاربة لسيولة، أمس الأول، كانت 29.3 مليون دينار تداولت حوالي 80 مليون سهم عبر 4867 صفقة، وربح 11 سهماً مقابل تراجع 10 أسهم واستقرار 4 دون تغير.

وسجل مؤشر رئيسي خسارة أكبر قريبة من النقطة المئوية كانت 0.93 في المئة تعادل 45.94 نقطة ليقفل على مستوى 4880.28 نقطة بسيولة متراجعة إلى 9.2 ملايين دينار تداولت 122.1 مليون سهم عبر 3647 صفقة، وتم تداول 47 سهماً في «رئيسي 50» ربح منها 25 سهماً بينما تراجع 18 واستقر 4 دون تغير.

ضغط التعديل

بدأ تعاملات بورصة الكويت، أمس، على سعر جديد لسهم «الوطني» وهو 826 فلساً بعد نزع أسهم المنحة من سعر الإقفال السابق ليبدأ بتسجيل خسارة أكبر، ويخسر أيضاً 16 فلساً من مستواه السابق، ويبقي على 4 فلوس فقط هي الفارق بين سعر الإقفال قبل الاستحقاق وبعد ليؤثر على أسهم مصارف أخرى، كان في مقدمتها سهم بيتك الذي خسر 7 فلوس، كذلك تراجع أهلي متحد بـ 3 فلوس ليتسببا بضغط قوي على مؤشر السوق الأول والعام، إذ إنها الأسهم الثلاثة الأكبر وزناً.

بينما في المقابل استفادت بعض الأسهم إما بسبب أخبار منفردة لها مثل سهم أجيليتي الذي غرد بنمو كبير أو بسبب أنها محملة بالأرباح مثل سهم زين وربح كذلك أسهم بوبيان بتروكيماويات وبنك بوبيان وبنك الخليج.

في المقابل، كان لتراجع البنك التجاري أثر كبير على مؤشر السوق رئيسي 50 وكما رفعه، أمس الأول، عاد وخسر ما أضافه ليخسر مؤشر السوق حوالي نقطة مئوية على الرغم من مكاسب الأسهم النشيطة بصدارة سهم البيت وأعيان والخليجي وإنوفست والإنماء ومينا وإيفا، وكان التراجع من نصيب أسهم منازل والأولى فقط بين أسهم السوق الرئيسي لتنتهي الجلسة حمراء بعكس التداولات الإيجابية الواسعة على 59 سهماً أخضر، أمس.

وتراجعت في المقابل معظم مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون الخليجي، وكانت الخسارة الأكبر من نصيب مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.7 في المئة وللجلسة الثانية على التوالي.

كذلك خسرت مؤشرات أسواق السعودية وقطر والبحرين والكويت بنسب متقاربة وقريبة من نصف نقطة مئوية، بينما ربح سوقا مسقط وأبوظبي وكانت أسعار النفط انخفضت بشدة أمس الأول، وتداول برنت على حدود 62 دولاراً للبرميل.

جريدة الجريدة – الكويت
كتب الخبر: علي العنزي