أكدت شركة نواة للطاقة التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، إتمام عملية تحميل حزم الوقود في مفاعل المحطة الثانية ضمن محطات براكة للطاقة النووية السلمية.
وأشارت إلى أنها ستبدأ في إجراء الاختبارات على أنظمة المحطة قبل مرحلة بداية تشغيل المفاعل ومن ثم الرفع التدريجي لمستوى الطاقة في المفاعل بالتزامن مع إجراء سلسلة من الاختبارات في إطار ما يعرف باختبار الطاقة التصاعدي.
وأكدت أن فريق التشغيل متعدد الخبرات في «نواة» اتبع الإرشادات الدقيقة وأفضل الممارسات العالمية فيما يخص عملية تحميل الوقود في مفاعل المحطة الثانية في براكة وتمكن من إتمام هذه العملية بنجاح بعد عام من إتمامها في المحطة الأولى.
واستكملت «نواة» كافة عمليات التفتيش الرقابية المحلية قبل حصولها على رخصة تشغيل المحطة الثانية من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في مارس 2021 والتي تخولها تشغيل المحطة لـ60 عاماً.