تنظم دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي النسخة الافتراضية الأولى من مؤتمر ومعرض «أبوظبي – المستقبل» تحت شعار«اقتصاد أبوظبي- رؤية القادة لاستشراف المستقبل» وذلك يوم 6 أبريل المقبل.
ويهدف الحدث إلى استكشاف الاتجاهات الأساسية في الاقتصاد والاستثمار ووضع رؤية واضحة لفترة ما بعد جائحة كوفيد- 19، وإبراز أبوظبي كوجهة مفضلة للأعمال والاستثمار الأجنبي المباشر.
وسيشمل برنامج المؤتمر عرض المبادرات والإنجازات الناجحة في أبوظبي قبل وأثناء جائحة كوفيد- 19، ووسائل استشراف المستقبل واستراتيجية العمل في المرحلة القادمة. وكذلك استراتيجيات ما بعد جائحة كوفيد -19 من قبل رجال الأعمال وصناع القرار والسياسات.
وسيركز المؤتمر على 8 عوامل رئيسية تعتبر من أبرز الميزات التي تشجع على الاستثمار في أبوظبي، وهي سهولة ممارسة الأعمال التجارية في وجهة تجارية واستثمارية مطلوبة دولياً، وآفاق الاستثمار التي تشمل فرصاً استثمارية متنوعة تحظى بدعم حكومي، والموقع الاستراتيجي على مفترق طرق بين كتلتين تجاريتين كبيرتين في أوروبا وآسيا، وباعتبارها عاصمة دولة الإمارات والقلب السياسي والثقافي للدولة، كما تمثل أبوظبي وجهة تنافسية لأفضل المواهب في العالم، وباعتبارها أيضاً مركزاً للابتكار وتدفع الابتكار الرقمي للإثراء والنمو إضافة إلى جودة الحياة من حيث توفير الرخاء والسعادة والرفاهية لشعبها والمقيمين، وامتلاكها بنية تحتية متطورة للتكنولوجيا وتقنية المعلومات والاتصالات لمجتمع رقمي تنافسي.