(كلمة وفاء ورد جميل) لمستشفي الولادة والأطفال بالأحساء

الأحساء

بقلم: زهير بن جمعة الغزال

( مستشفي الولادة والأطفال بالأحساء ) تعاملٌ راقٍ ، وإخلاصٌ في العمل .

أجل ، هذا الصرح الشامخ الكبير في مملكتنا الحبيبة ، مستشفي الولادة والأطفال بالأحساء
وبما يقوم به وبما فيه من أطباء و ممرضين و إداريين مخلصين في اداء عملهم و متميزين ، وما يحددونه من مواعيد مناسبة ، ملائمة ،جديرٌ ، وجديرون بتقديم الشكر والعرفان والإمتنان وفاءً لهم .

وللحقيقة ، فقد عايشت تعاملهم الراقي مع زوجتي وابنائي الاطفال – – أكثر من ثلاثة عشر عاما .

خلال فترة علاجهم التي استمرت عدة شهور
فكنت منبهراً وممتناً لهذا التعامل الراقي ، والأسلوب الحضاري ، والمهنية في اداء العمل والتواضع الجم .

ولم يكن ذلك التعامل الممتاز ، والعناية الفائقة ، يقتصر على زوجتي وابنائي ، وإنَّما كان يشمل جميع المرضى لديهم على حد سواء .

الحمد لله ، أنَّ هذه العيِّنة واللبنه الطيبة والمباركة ، نبتة طيبة في بلدي المعطاء :
المملكة العربية السعودية ، في ظل قيادتها الحكيمة ، وما توليه من رعاية واهتمام بأبناء الشعب الوفي .

ووزارة الصحة بإشرافها واهتمامها بهذا المستشفي الراقي والمميز على مستوى المنطقة وغيره من المستشفيات ، لهم جزيل الشكر والتقدير .
وذلك بمتابعة واشراف مدير المستشفي الاستاذ القدير والرائع – ماجد بن عبدالعزيز الحميضان ومساعديه تحية لهم جميعا وكثر الله من امثالهم والشكر موصول كذلك لمعالي رئيس مجلس إدارة التجمع الصحي بمحافظة الأحساء الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي و المدير التنفيذي الدكتور خالد الملا ومساعديهم جميعا .