المذنبات خلال العام 2021

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

أوضح ذلك المهندس ماجد ابوزاهرة
يتطلع الراصدون في الوطن العربي وحول العالم لظهور مذنب مشرق خلال العام 2021 كتلك التي شوهدت على مدار الأعوام القليلة الماضية ، مثل المذنب (لوف جوي W3) الذي رصد بالعين المجردة بالتزامن مع وقوعه في – الحضيض – أقرب نقطة في مداره حول الشمس في العام 2011، وكذلك المذنب (ماكنوت P1 ) في العام 2007 ، ولكنه لم يكن مرئي للمراقبين في النصف الشمالي للكرة الأرضية عندما كان في أفضل حالاته.

نتذكر جميعًا ما حدث للمذنب (ايسون S1 ) – الذي يطلق عليه “المذنب العظيم” أو ” مذنب القرن” عام 2013، وبالعودة إلى الوراء ربع قرن تقريبًا إلى المذنب (هيل- بوب) و المذنب (هاياكوتاك) وهي أمثلة لكيف يمكن أن يكون المذنب رائعا عندما رؤيته بالعين المجردة.

إن احتمالات رؤية مذنب ساطع في 2021 ضئيلة، ولكن يمكن مراقبة الخافته منها من خلال المنظار الثنائي العينية (المذنبات التي سيكون سطوعها ما بين + 10 و +6). ولكن هذا يمكن أن يتغير مع إمكانية ظهور مذنب غير مكتشف فهذا يحدث في بعض الأحيان.

بشكل عام هناك ثلاثة مذنبات ستخضع للمراقبة تشمل المذنب قصير الدورة 7P / Pons-Winnecke الذي ستبلغ دورته المدارية حوالي 6 سنوات، وقد عُرف هذا المذنب لأكثر من 200 عام منذ اكتشافه عام 1819، سيزورنا في يونيو 2021 وسيقترب من الأرض على مسافة حوالي 65,823,063 كيلومتر وهي مسافة ليست كافية لجعله ساطعًا في السماء حيث سيصل لمعانه الظاهري إلى حوالي (+10) وسيكون مرئيا من خلال التلسكوبات في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

هناك مذنب آخر قصير الدورة ، 15P / Finlay ، سوف يعبر بالقرب من كوكبنا في يوليو 2021 ، حيث سيصل لمعانه الظاهري إلى حوالي (+10) . يعتبر هذا المذنب مثير للاهتمام من بين جميع المذنبات قصيرة الدورة فهو يمتلك واحدة من أصغر مسافات التقاطع مع مدار الأرض، لذلك في عام 2060 ، سيمر من مسافة حوالي 6.0 مليون كيلومتر فقط، لذلك سيكون أحد أقرب المذنبات لكوكبنا في ذلك الوقت.

اما الأخير هو المذنب (67P / تشوريوموف – جيراسيمنكو) أو اختصارا ( تشوري) فكلنا سمع عنه من خلال مهمة المسبار روزيتا الشهيرة في عام 2014 ، والذي هبطت عليه المركبة (فيله) بنجاح، وسوف سيزور هذا المذنب قصير الدورة الأرض في نوفمبر حيث سيكون على مسافة حوالي 61,335,127 كيلومتر، ومن المتوقع أن يصل إلى القدر التاسع أو الثامن ، ما سيجعله مرصود من خلال المناظير.

في الوقت الحالي ، لا يبدو عام 2021 واعدًا جدًا من حيث المذنبات فائقة السطوع، ولكن دعونا نأمل الأفضل – فكما نتذكر في العام 2020 ، لم يتوقع أحد أن يسطع المذنب (نيووايز) بمظهر لا يُنسى.

لذلك استمر في النظر إلى السماء!