«زين» تُعيد افتتاح فرعها الرئيسي بالفروانية في الكويت بحُلّة جديدة

أعلنت شركة «زين» إعادة افتتاح فرعها الرئيسي في منطقة الفروانية بحُلّة جديدة، وهو الفرع الذي يتخطّى في تصميمه مفهوم الفرع التقليدي، ويحتوي على أحدث المُنتجات الإلكترونية والأجهزة الذكية من كُبرى العلامات التجارية العالمية، ويُقدّم جُملة من الخدمات الرقمية لعملاء «زين»، الذين يُشكّلون أكبر عائلة مُشتركين في الكويت.

وذكرت الشركة، في بيان صحافي، أنها احتفت مع عُملائها بهذه المُناسبة من خلال تقديم هدايا قيّمة وأجهزة ذكية لأول 100 عميل قام بزيارة الفرع لإجراء أي مُعاملة، حيث أتت خُطة «زين» لإعادة افتتاح الفرع بشكله الجديد بعد النجاح الكبير الذي لاقته مجموعة من الأفرع الأخرى، ومنها أفرع جمعية مشرف التعاونية، ومطار الكويت الدولي، ومركز الحمراء للتسوق، والتي تمت إعادة افتتاحها جميعها مؤخراً بالمفهوم نفسه، وتُعتبر الأولى من نوعها لشركة اتصالات في الكويت.

وأوضحت «زين» أن فرعها الجديد في الفروانية مُقابل شارع علي فهد الدويلة، يتميز بتقديم أحدث عروضها الخاصة والحصرية لعملائها من فئتي الدفع الآجل والمُسبق، بالإضافة إلى تقديم كل أنواع الخدمات الرقمية وخدمات رعاية العملاء، كما أنها توفّر فيه مجموعة من أحدث الأجهزة الإلكترونية والاكسسوارات الأصلية التي تُقدّمها لعشّاق التكنولوجيا من كبرى العلامات التجارية العالمية، والتي تشمل أجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأجهزة الألعاب الإلكترونية، والطائرات بدون طيار، والسماعات بأنواعها، وأغطية الحماية، وغيرها الكثير.

وأضافت الشركة أن فرعها الجديد يحتوي أيضاً على ركنٍ خاص لتجربة شبكة زين للجيل الخامس 5G فائقة السرعة، وفرصة التعرف على كل ما تُقدمه هذه التكنولوجيا الثورية، بالإضافة إلى ركن خاص لحلول وخدمات علامة Zain LIFE المُبتكرة في مجالات أمن المنازل، والتي تتضمن حلول أمن المنزل الذكي ككاميرات المراقبة الذكية، ومستشعرات الحركة، وكاشف الدخان الذكي، وغيرها الكثير.

وأكدت «زين» التزامها التام بتطبيق كل الإجراءات والاشتراطات الصحية الرسمية في الفرع الجديد، للحفاظ على سلامة عملائها وموظفيها، سواء من ناحية الإجراءات الصحية كالتعقيم وأخذ درجات الحرارة، والاشتراطات الاجتماعية المُتمثّلة في تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي وغيرها.

جريدة الجريدة

وبينت الشركة أنها تُطبّق العديد من الإجراءات الصحية الصارمة بجميع أفرعها المُنتشرة في البلاد، والتي تشمل عمليات تطهير وتعقيم الأفرع والأثاث والأجهزة المُستخدمة فيها، والكاميرات الحرارية لرصد حرارة الجسم عن بُعد، والحواجز الشفافة للفصل بين العملاء وموظفي الأفرع بشكل آمن أثناء إجراء المُعاملات، مع إمكانية مرور الصوت بكل انسيابية لتحقيق أفضل تجربة مُمكنة لخدمة العميل.

وأضافت أن جميع أفرعها وأجهزة الخدمة الذاتية فيها تحتوي على ملصقات ولوحات إرشادية لتذكير العملاء بالإجراءات الصحية، وقواعد التباعد الاجتماعي الواجب اتباعها عند الانتظار، كما تم إغلاق بعض المقاعد داخل الأفرع، لضمان ترك مسافة كافية بين العملاء عند الجلوس.

وأكدت أنها قامت بتدريب موظفي الأفرع على جميع الاشتراطات الصحية، ومنها لبس الكمام بشكل مُستمر، وعدم السماح بدخول أي شخص لا يلتزم بالإجراءات الصحية الرسمية أو تُرصد له حرارة جسم فوق الطبيعية، كما يتم تطهير وتعقيم الأفرع بشكل دوري قبل فتحها، ويتم تعقيم أجهزة الدفع (كي-نت) والأقلام المُستخدمة للتوقيع بعد كُل مُعاملة فوراً، بالإضافة إلى الحفاظ على أي أوراق رسمية ضرورية في مكان آمن وغير مكشوف.

وتسعى «زين» إلى تغيير المفهوم القديم للفروع، لتنقل عملاءها إلى مرحلة جديدة من الخدمات التي تقدم مفهومٍ استثنائي مُتجدد، وذلك من خلال توافر أحدث أنواع الأجهزة الذكية، وخدمات الاتصالات وشاشات اللمس الإلكترونية الحديثة، والاكسسوارات المتنوعة وغيرها، حيث تزود الشركة أفرعها بأحدث المستلزمات والحلول التكنولوجية التي تحقق تجربة غنية للعميل بشكل دائم ومستمر.

وأضافت الشركة أنها أعادت افتتاح عدد من الأفرع الأخرى بغرض تقديم نفس التجربة الفريدة من نوعها لعملائها في أكبر عدد ممكن من المناطق، والتي تشمل أفرع جمعية مشرف التعاونية، ومطار الكويت الدولي، ومركز الحمراء للتسوق، وجمعية سعد العبدالله، وجمعية السلام، وجمعية مبارك العبدالله، ومنطقة الجابرية، وأسواق القرين، وفرع حولي.

وأكدت «زين» أنها تبحث دائماً عن أبرز متطلبات واحتياجات عملائها، وفي مقدمتها راحة العميل وإنجاز معاملاته بالسرعة المطلوبة، والوجود في أقرب نقطة، حيث لن تتوانى عن تقديم الخدمات وفق أفضل المعايير العالمية بهدف الارتقاء بمستوى جودة وأداء فروعها وطاقاتها البشرية بما يتناسب مع ريادتها وحجم النمو في قاعدة عملائها التي تعتبر الأكبر في الكويت.