خبير اقتصادي عن تثبيت سعر الليرة: سياسة بائدة وساقطة ومضى عليها الزمن

قال الخبير الاقتصادي اللبناني إيلي يشوعي أنّ “الحديث عن عدم ربط الليرة بالدولار وتعويم العملة كان من المفترض أن يطبّق منذ سنوات طويلة وليس اليوم”، وأضاف: “لا يمكن لأي أحد أن يثبت عملة بمعزل عن اقتصاده ويستخدم فوائد عالية لتحقيق ذلك. هذا الأمر غير موجود في العالم”.

وتابع: “إنّ تثبيت العملة سياسة بائدة وساقطة ومضى عليها الزمن. لقد تأخر حاكم مصرف لبنان كثيراً وكلامه عن عدم تثبيت الليرة يأتي بعدما خسر لبنان كل مقدراته المالية والاقتصادية”.

واعتبر يشوعي أنّ “تثبيت الليرة أمام الدولار كلف لبنان المليارات وعدم بناء اقتصاد كما ساهم في تراكم ديون هائلة على خزينة الدولة”، مشيراً إلى أن هناك فجوة مالية في المصرف المركزي قيمتها 54 مليار دولار”، وقال: “إن أمر تثبيت الليرة مرتبط بتوافر الدولار في لبنان، وغير مرتبط بقدرة المصرف المركزي على التدخل في السوق”.

وأوضح يشوعي أنّ لبنان بحاجة إلى دولارات جديدة تدخل إليه، داعياً القضاء اللبناني لإجراء تحقيق مكثف حول عمليات سحب الأموال التي حصلت قبل الإنهيار، متهماً حاكم مصرف لبنان بتسهيل هذا الأمر للأثرياء.