ثروة العائلة المؤسسة لـ«هيونداي» تقفز ملياري دولار

حقق سهم “هيونداي موتور” ارتفاعاً حاداً خلال تعاملات الجمعة، بدعم من تقارير حول تعاون الشركة مع “أبل” لتطوير أول سيارة كهربائية من إنتاج صانعة “آيفون”، وأسهمت تلك الأنباء في تعزيز ثروة العائلة المؤسسة للشركة الكورية الجنوبية.

وذكرت تقارير أن “أبل” بدأت محادثات مع “هيونداي” بشأن سيارتها الكهربائية التي من المتوقع إنتاجها بعد 5 سنوات على الأقل، وأنها في انتظار رد الشركة الكورية بعد مراجعتها الأفكار التي اقترحتها، ومن بينها إنتاج السيارات الكهربائية وتطوير البطاريات.

وارتفع سهم “هيونداي” 25 في المئة خلال الجلسة، وهي أكبر وتيرة منذ عام 1988، وأغلق على ارتفاع بنسبة 19.4 في المئة.

ووفقاً لوكالة بلومبرغ، فإن مكاسب السهم أدت إلى ارتفاع ثروة رئيس مجلس إدارة “هيونداي” تشونغ إيوي سون، ووالده -مؤسس الشركة- تشونغ مونغ غو مجتمعة بنحو ملياري دولار.

ووفقاً لهذا الارتفاع، وصل إجمالي ثروة سون إلى 4.8 مليارات دولار، فيما بلغ إجمالي ثروة والده مستوى 7.4 مليارات.

ويسعى سون، الذي خلف والده كرئيس مجلس إدارة الشركة في أكتوبر، إلى تعزيز التقدم التكنولوجي لـ”هيونداي” عبر السيارات الكهربائية وذاتية القيادة، لتصبح ضمن أكبر الشركات في العالم بهذا المجال.

وتخطط الشركة الكورية الجنوبية لإنفاق 60 تريليون وون (55 مليار دولار) على هذه الصناعة على مدار السنوات الخمس المقبلة.

جريدة الجريدة