“المصرف” يحصد جائزة “أفضل مصرف إسلامي في قطر” التي تنظمها مجلة “EMEA فاينانس”

حصد مصرف قطر الإسلامي (المصرف)، للعام الرابع على التوالي، جائزةأفضل مصرف إسلامي في قطرفي الدورة الثالثة عشر لحفل جوائز الخدمات المصرفية في منطقة الشرق الأوسط التي تنظمها مجلة “EMEA فاينانس، المجلة المتخصصة الرائدة في القطاع المالي في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

وقد حصد المصرف هذه الجائزة بعد نجاحه في الحفاظ على مكانته الرائدة في دولة قطر، من خلال إطلاق عدد من الحلول المصرفية الرقمية المبتكرة، فضلا عن تحقيقه للتحول الكبير في رقمنة منتجاته المصرفية.

وإلى جانب كونه المصرف الإسلامي الأول في العالم الذي يطلق خدمة التمويل الفوري الرقمية، والمصرف الوحيد في قطر الذي يقدم هذه الخدمة، يعتبر المصرف أول البنوك القطرية التي تطلق عددا من الخدمات الرقمية المبتكرة مثل خدمة فتح حساب للعملاء الجدد عبر تطبيق الجوال، والبطاقة الائتمانية الفورية، فضلا عن فتح الحسابات للعمال المنزليين من خلال التطبيق. كما حقق المصرف مستويات غير مسبوقة من رقمنة خدماته المصرفية، خاصة عبر تطبيق جوال المصرف الحائز على العديد من الجوائز.

كما نجح المصرف في الحفاظ على مستويات أداء مالي جيد في عام 2020 بالرغم من تداعيات جائحة كورونا (كوفيد-19) على الاقتصاد العالمي وتثبيت التصنيفات الائتمانية على A1 و A-/A-2 وA من قبل كل من وكالةموديزووكالةستاندرد آند بورزووكالةفيتشعلى التوالي، وكلها ذات نظرة مستقبلية مستقرة.

وتعليقا على الفوز بهذه الجائزة، قال السيد باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف إن التتويج بهذه الجائزة للعام الرابع على التوالي دليل قوي على مكانة المصرف المميزة ضمن القطاع المصرفي في قطر، مؤكدا حرص المصرف على الابتكار وبمنح العملاء من الأفراد والشركات أفضل الحلول والخدمات المصرفية الرقمية، وأسرعها وأكثرها أمانا.

وأضاف أنه على الرغم من التحديات التي نواجهها في ظل جائحة كورونا، كان المصرف قادرا على إطلاق خدمات مصرفية رقمية ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، تمكن من خلالها جميع العملاء من إنجاز معاملاتهم المصرفية عن بعد، على مدار الساعة، وطوال أيام الأسبوع، من دون الحاجة إلى زيارة أي من الفروع.

وأكد السيد باسل التزام المصرف بريادة القطاع المصرفي في قطر من خلال الابتكار الرقمي، وتطوير خدمة العملاء، وأن يكون محل ثقة دائمة من طرف العملاء، وفي مقدمة المصارف والمؤسسات المالية التي تسهم في دعم تنمية وتنويع الاقتصاد الوطني.

وتعد مجلة “EMEA فاينانسمجلة عالمية رائدة في القطاع المالي والمصرفي، وهي متخصصة في إعداد تقارير حول أبرز الفعاليات المالية التي يطلقها أو يؤثر فيها رواد القطاع المالي العالمي في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. ويتم منح الجوائز المرموقة من المجلة بالاستناد إلى تقييم شامل لأداء المصارف، والبنوك، فضلا عن مدراء الأصول والوسطاء الماليين في دول الشرق الأوسط.