13% تراجع تدفقات الأسواق الناشئة في 2020

أفادت بيانات من معهد التمويل الدولي، بأن المستثمرين الأجانب ضخوا 313 مليار دولار في محافظ الأسواق الناشئة العام الماضي، بانخفاض 13 في المئة عن إجمالي التدفقات في 2019، إذ نالت من الأسواق العالمية الصدمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

وتظهر أرقام ديسمبر أن الأوراق المالية للأسواق الناشئة استقطبت 45.9 مليار دولار، ذهبت 29.3 مليارا منها إلى الأسهم. ويشمل هذا الرقم الإجمالي 13.2 مليارا اتجهت إلى الأسهم الصينية وحدها.

وقال المعهد إن السندات وأدوات الدين الأخرى اجتذبت 16.6 مليارا من غير المقيمين في الشهر الماضي.

ووصف “التمويل” القراءة السنوية بأنها “رائعة، على اعتبار أن صدمة “كورونا” تمخضت عن واحدة من أقسى وأعنف نوبات النزوح على الإطلاق”.

وشهد العام أكبر عمليات شهرية سجلها المعهد على الإطلاق للتدفق والنزوح في نفس الوقت، إذ شهد نوفمبر ارتفاعا بـ 75 مليار دولار للتدفقات الداخلة، في حين سجل مارس نزوح ما يقرب من 90 مليار دولار.

وأعلنت وكالة “فيتش”، أمس، ارتفاع الدين السيادي العالمي بمقدار 10 تريليونات دولار، ليصل إلى 77.8 تريليونا، أو 94 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، حيث عززت الحكومات الإنفاق على الصحة، ودعمت اقتصاداتها التي عصفت بها تداعيات الجائحة.

 

جريدة الجريدة