تراجع صادرات فنزويلا النفطية إلى أدنى مستوياتها

تراجعت صادرات فنزويلا من النفط إلى أدنى مستوياتها منذ الأربعينيات خلال عام 2020، بسبب ضغوط العقوبات الأميركية الصارمة.

ووفقًا لما نشرته «رويترز» عن بيانات «رفيفينتيف» ووثائق داخلية من شركة النفط المملوكة للدولة «بي دي في إس إيه»، تراجعت صادرات فنزويلا النفطية بمقدار 376.5 ألف برميل يوميا خلال العام الماضي.

وتراجعت صادرات فنزويلا من الخام والمنتجات المكررة 37.5% في عام 2020 عند 626.53 ألف برميل يوميا، وهو المستوى الأدنى في 77 عاما.

وخلال العام المنصرم، تأرجحت صادرات النفط الفنزويلية بصورة كبيرة، إذ تراجعت بعد فرض واشنطن عقوبات على وحدتين للشريك التجاري الرئيسي لشركة «بي دي في إس إيه» وهو «روسنفت» الروسية، وارتدت عندما وجدت شركة النفط الحكومية الفنزويلية عملاء وسفناً جديدة لشحن نفطها.

 

جريدة الجريدة