اصحاب ومربو الخيول التقوا رئيس مصلحة زراعة عكار: إرجاء التحرك المقرر غدا احتجاجا على غلاء الاسعار

التقى وفد من جمعية تأهيل وتربية الخيول، برئاسة الشيخ احمد المراد، رئيس مصلحة زراعة عكار طه مصطفى في مكتبه في العبدة، في حضور عدد من أصحاب مزارع الخيول العربية الأصيلة في عكار وممثلين عن أصحاب مزارع تربية المواشي.

وطالب الوفد وزارة الزراعة بالاستمرار “في دعم الاعلاف لمربي الخيول، وتشديد الرقابة على كبار التجار الذين يحتكرون البضائع ويسلمونها لصغار التجار بأغلى الاسعار، الذين يبيعونها بدورهم الى المربين بالسعر الاعلى”.

وعرض لمسألة الصيدليات البيطرية “التي تشتري الأدوية من المستودعات بالدولار المدعوم وتبيعها للمربين بسعر صرف السوق السوداء، ما يؤثر سلبا على هذا القطاع والعائلات التي تعتاش منه”.

واكد المربون “ان الثروة الحيوانية في خطر كبير، والفقر المدقع اصاب غالبية المربين”، واشاروا الى ان “أسعار الأعلاف ارتفعت أكثر من 800% ولا من رقيب ولا من حسيب”.

واستغربوا “ارتفاع سعر كيس النخالة، من ثمانية آلاف الى 65 الف، علما ان القمح تتسلمه المطاحن مدعوما من الدولة، ويبيعوننا النخالة على سعر صرف السوق السوداء، كذلك الشعير والذرة والصويا، وكل الأعلاف”.

واشار الوفد الى ان رئيس مصلحة عكار وعد مربي الخيول خصوصا والمواشي بشكل عام بإيصال رسالتهم الى وزير الزراعة الدكتور عباس مرتضى “للعمل على مساعدتهم على البقاء والاستمرارية في هذا المجال التراثي والحيوي لابناء منطقة عكار، ولبنان بشكل عام”.

وقد اتفق المجتمعون على تأجيل التحرك الذي كان سيقام غدا احتجاجا على غلاء الاسعار، الى موعد يحدد لاحقا.

وطنية – عكار