جامعة الشارقة الثانية على مستوى الدولة في مجال تخصص الهندسة والتكنولوجيا

الشارقة في 3 يناير / وام / احتلت جامعة الشارقة المرتبة الثانية على مستوى دولة الإمارات في مجال تخصص الهندسة والتكنولوجيا بعد أن جاء ترتيبها في المركز 479 عالميا، وذلك طبقا لأحدث النتائج التي أعلنتها مؤسسة التايمز للتعليم العالي الدولية لعام 2021، والمتعلقة بتصنيف التايمز للموضوعات العلمية.

وأعرب الدكتور أحمد الشماع عميد كلية الهندسة عن فخره بحصول الجامعة على المركز الثاني على مستوى الدولة في تخصص الهندسة والتكنولوجيا، مهنئا الجامعة والكلية وأعضاء الهيئة التدريسية على هذا التميز الفريد من نوعه.. مثمنا الدعم المستمر والكبير من إدارة الجامعة لمنظومة البحث العلمي .

وقال إن هذا الإنجاز يضاف إلى إنجازات الجامعة المستمرة وخاصة في مجال البحث العلمي، ومن المؤكد أن الحفاظ على مثل هذه المعايير على مستوى تخصصات الهندسة سيدعم التصنيف العالمي للجامعة.

وأضاف أن تصنيف الجامعة جاء وفقا للإنتاج البحثي المتأتى من 296 مجموعة موضوعات من أصل 482 مجموعة من مجموعات تصنيف التايمز، وبما مجموعه 796 موضوعا متخصصا من أصل 6200 موضوع محتمل من موضوعات تصنيف تايمز.

وأشار الشماع إلى قوة الكادر الأكاديمي في كلية الهندسة، حيث انضم مؤخرا عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس بالكلية إلى قائمة أفضل 2% من العلماء والباحثين التي تحظى أبحاثهم العلمية بأعلى نسبة من الإشارات والاستشهادات المرجعية على المستوى العالمي للعام 2019، وفقا لنتائج تصنيف جامعة ستانفورد الأمريكية.

من جانبه أكد الدكتور محمد معالج بقسم الهندسة المدنية والبيئية في كلية الهندسة، أن الكلية استفادت من دعم الجامعة الكبير للبحث العلمي من خلال معاهدها البحثية ومراكز ومختبرات البحوث إضافة إلى التمويل المقدم للمجموعات والمشاريع البحثية وطلاب الدراسات العليا والجامعية والتعاون الدولي، لافتا إلى أن هذا الدعم أدى إلى زيادة كبيرة في الأنشطة البحثية التي ترجمت إلى منشورات قيمة في مجلات مرموقة، كما يتضح من قاعدة بيانات Scopus لزيادة تعزيز البحث العلمي في الهندسة والتكنولوجيا، بما في ذلك الأبحاث متعددة التخصصات.