مشروع قانون ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يحصل على الموافقة الملكية

لندن في 31 ديسمبر/العمانية/ وافقت الملكة إليزابيث الثانية في ساعة مبكرة
من صباح اليوم على مشروع قانون ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد
الأوروبي، ويعني ذلك أنه أصبح الآن قانونا رسميًّا في بريطانيا.
ويحدّد التشريع الذي أطلق عليه رسميّا قانون الاتحاد الأوروبي (العلاقات
المستقبلية) لعام 2020، القواعد التجارية بين بريطانيا والتكتل الأوروبي
اعتبارا من أول يناير القادم.
وكان قد تم عرض المشروع على البرلمان البريطاني حيث وافق عليه
النواب المنتخبون في مجلس العموم بأغلبية 521 صوتا ومعارضة 73
عضوا.
ثم حصل مشروع القانون على موافقة مجلس اللوردات، بعد ما يقرب من
ثماني ساعات من المناقشات.
وبعد نتيجة مجلس اللوردات، منحته الملكة إليزابيث الثانية موافقتها
الرسمية، ليتحول مشروع القانون رسميا إلى قانون بريطاني.