بتكلفة بلغت 61 مليونًا و500 ألف ريال عماني .. مشروع “أصول للدواجن” يبدأ التشغيل الفعلي يناير القادم

مسقط في 27 ديسمبر/ العمانية/ تبدأ شركة “أصول للدواجن” التشغيل الفعلي لعمليات الإنتاج في
منتصف شهر يناير القادم مع جاهزية أولى مزارع الإنتاج بالمشروع الذي تأسس بمساهمة وشراكة
بين عددٍ من المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة من داخل وخارج السلطنة بمبلغ استثماري
قدره  /000ر500ر61/ واحد وستون مليونًا وخمسمائة ألف ريال عُماني.

ويعد هذا المشروع من المشاريع الاستراتيجية الواعدة التي تهدف بشكل كبير إلى تحقيق نسبة عالية
من الاكتفاء الذاتي وتعزيز الأمن الغذائي بالسلطنة من خلال تربية أمهات الدواجن وإنتاج البيض
المخصب بمواصفات ومقاييس عالية الجودة وبطاقةٍ إنتاجية تصل إلى /000ر000ر150 / مائة
وخمسين مليونًا من البيض المخصب سنويًّا يتم تسويقه محليًّا للشركات المنتجة للحوم البيضاء
بالإضافة إلى تصدير جزء من الكميات للخارج في المستقبل القريب.

وقال المهندس محمد بن سهيل الشنفري رئيس مجلس إدارة شركة “أصول للدواجن” في تصريح
لوكالة الأنباء العمانية إن مشروع الشركة يعد من المشاريع العملاقة والفريدة في هذا النوع من الإنتاج
على مستوى الشرق الأوسط حيثُ تبلغ المساحة الإجمالية للمشروع الذي يقع في قرية “الغافتين”
بولاية هيماء /47/ سبعة وأربعين كيلومترًا مربعًا / مقسمة على أربع قطع أراض/ ويسهم المشروع
بشكل كبير في تحقيق جهود وأهداف الحكومة في التنوع الاقتصادي وتنمية المحافظات وإيجاد فرص
عمل للمواطنين العُمانيين بمختلف المجالات والتخصصات.

ووضح المهندس محمد الشنفري أن المشروع يسير وفقًا للخطة الموضوعة والأهداف المرسومة من
قبل مجلس الإدارة مبينًا أنه تم الانتهاء من استكمال ما نسبته 88 بالمائة من المشروع وأن البدء في
التشغيل الفعلي لإحدى المزارع التي أصبحت في جاهزية تامة ستبدأ في منتصف شهر يناير القادم
كمرحلة إنتاجية أولى تعقبها المزارع الأخرى تدريجيا.

وأضاف الشنفري أن الشركة استقطبت مجموعة من الكفاءات الوطنية المؤهلة في المجالات الإدارية
والمالية والفنية للعمل في المشروع كما تعاقدت مع بعض الخبرات المهنية المتخصصة في مجال تربية
الدواجن وإنتاج البيض المخصب في الإدارة والتشغيل.

من جانبه قال الدكتور هادي بن محسن اللواتي مدير عام الشركة لوكالة الأنباء العمانية إن مشروع
شركة “أصول للدواجن” يتكون من /6/ مزارع تربية بعدد إجمالي يصل إلى /72/ حظيرة دواجن
بالإضافة إلى /12/ مزرعة إنتاج بعدد إجمالي يصل إلى /144/ حظيرة دواجن جميعها مقسمة على
ثلاث أراض بمساحة /15/ كيلومترًا مربعًا لكل قطعة بالإضافة إلى القطعة الرابعة المخصصة للمبنى
الرئيسي والمرافق الأخرى للشركة.

وأشار إلى أن المشروع الذي تم تشييده بمواصفات عالية يتكون من مصنع للعلف ومسلخ دواجن
ومحطة لمعالجة المياه ومحطة إنتاج طاقة كهربائية بالإضافة إلى مخازن وسكنات ومكاتب إدارية
ومرافق للخدمات والتسلية وغيرها من اللوازم التي تهدف إلى إيجاد بيئة عمل مناسبة في الموقع.

وأضاف اللواتي أن المشروع أسهم منذ بداية تأسيسه بشكل إيجابي في خدمة المجتمع المحلي من
خلال توفير فرص عمل دائمة ومؤقتة وبرامج تدريبية للكوادر الوطنية العُمانية .. كما أنه أتاح فرصًا
استثمارية وإبرام عقود مباشرة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في عدة جوانب تطلبها مراحل الإنشاء
مؤكدَا أنه سيتم تعزيز هذه العلاقة والشراكة التكاملية مع المجتمع المحلي خلال مراحل التشغيل
والإنتاج.