تراجع صافي هامش الفائدة إلى أدنى مستوى منذ أعوام

«الجزيرة»: عبدالله الرفيدي 

أشار تقرير متخصص عن أداء القطاع المصرفي في المملكة للربع الثالث لعام 2020م إلى ارتفاع نسب العائد مع ارتفاع الدخل الشغيلي، وانخفاض المخصصات. كما شهدت البنوك العشر الأكبر في المملكة زيادة في معدلات القروض والسلف التي نمت بوتيرة أسرع في الربع الثالث من عام 2020 بنسبة 3.0 % على أساس فصلي، مقارنة بالربع الثاني من عام 2020 بنسبة 1.9 % على أساس فصلي. ودفع لهذا النمو بشكل أساسي زيادة الإقبال على الائتمان من قبل المستهلكين.

وكذلك شهدت الودائع تحسنًا طفيفًا مقارنة بالربع السابق؛ ويعود ذلك جزئيًّا إلى ارتفاع النشاط الاقتصادي بعد تخفيف إجراءات الإغلاق المرتبطة بالجائحة.

وحسب التقرير الذي أصدرته شركة الفاريز آند مارسال، واصلت البنوك في المملكة تحسين مستويات كفاءتها؛ إذ تراجعت نسبة التكلفة إلى الدخل للربع الثالث على التوالي على الرغم من زيادة النفقات التشغيلية هذا الربع بنسبة 4.6 % على أساس فصلي. كما أسهمت زيادة الدخل التشغيلي بوتيرة أسرع بنسبة 6.5 % على أساس فصلي في هذا الانخفاض. واستمر صافي هامش الفائدة في الانخفاض بشكل كبير؛ إذ وصلت إلى 3.02 %، وهو أدنى مستوى لها خلال أعوام عدة بعد استمرار الانخفاض في عوائد الائتمان.

ويشير التقرير أيضًا إلى انخفاض مخصصات القروض بنسبة 36.7 % على أساس فصلي؛ لتصل إلى 3.2 مليار ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2020، وهو ما كان تطورًا إيجابيًّا في النتائج.

ويهدف التقرير إلى تسليط الضوء على أداء أكبر عشرة بنوك مدرجة في المملكة من خلال مقارنة أدائها في الربع الثالث من عام 2020 بالربع الثاني من العام نفسه، بالاستناد إلى البيانات الفصلية الصادرة عنها.

أبرز الاتجاهات المحددة لنتائج الربع الثاني لعام 2020

1.شهدت معدلات القروض والسلف لدى أكبر عشرة بنوك في المملكة خلال الربع الثالث من عام 2020 ارتفاعًا سريع الوتيرة بنسبة بلغت 3.0 %، في حين شهدت الودائع أيضًا تحسنًا بنسبة 2.8 %. وأسهم افتتاح بعض القطاعات بعد الربع الثاني من عام 2020 في ارتفاع نسبة القروض إلى الودائع؛ إذ بلغت 86.9 % في الربع الثالث بالمقارنة مع 86.7 % خلال الربع الثاني من العام.

2.ارتفع الدخل التشغيلي بنسبة 6.5 % على أساس فصلي في الربع الثالث من العام 2020 مقارنة بانخفاض بنسبة 3.9 % في الربع الثاني. وارتفع صافي دخل الفوائد بنسبة 2.0 % على أساس فصلي؛ إذ أسهم انخفاض أسعار الفائدة بتعويض الزيادة الهامشية في القروض والسلف. وشهد صافي دخل الرسوم ارتفاعًا بنسبة 20.0 %؛ إذ أثر تخفيف إجراءات الإغلاق المرتبط بالجائحة على دخل الرسوم المتولدة عن أحجام الأعمال والبطاقات الائتمانية الجديدة.

وشهد الدخل التشغيلي تفاوتًا في البنوك الفردية؛ إذ ارتفع الدخل التشغيلي بأسرع وتيرة للبنك الأهلي التجاري بنسبة 18.3 % على أساس فصلي، بينما انخفض للبنك السعودي البريطاني (ساب) بنسبة 7.6 %، مع انخفاض مؤشر تأمين البنك الوطني بنسبة 0.7 % على أساس فصلي.

3.واصل صافي هامش الفائدة تراجعه مع وصول أسعار الفائدة إلى أدنى مستوى لها خلال أعوام عدة. وانخفض صافي هامش الفائدة بنسبة 3 نقاط أساس 3.02 % خلال الربع الثالث؛ وذلك بسبب انخفاض عائدات الائتمان بمقدار 19 نقطة أساس نتيجة لخفض أسعار الفائدة. وسجل البنك السعودي البريطاني (ساب) تراجعًا بصافي هامش الفائدة بنسبة 27 نقطة أساس على أساس فصلي، كما سجّل بنك الرياض تراجعًا بنسبة 20 نقطة أساس.

4.شهدت نسبة التكلفة إلى الدخل تحسنًا طفيفًا للربع الثالث على التوالي من عام 2020 لتبلغ 34.3 % بالمقارنة مع نسبة 34.9 % في الربع الثاني. وارتفعت المصاريف التشغيلية بنسبة 4.6 % على أساس فصلي، ومع ذلك فقد شهد الدخل التشغيلي ارتفاعًا سريعًا. وأشار 6 من أصل عشرة بنوك إلى تراجع نسبة التكلفة إلى الدخل لديها.

5.شهد إجمالي المخصصات تراجعًا بنسبة 36.7 % في الربع الثالث على أساس فصلي مقارنة بالارتفاع الملحوظ في الربع الثاني. بينما حافظت نسبة القروض المتعثرة/ نسبة صافي القروض على استقرارها بشكل عام عند 2.0 %. وانخفض مؤشر تكلفة المخاطر من 1.28 % في الربع الثاني من عام 2020 إلى 0.79 % في الربع الثالث من العام. بينما تراجعت نسبة التغطية بشكل أكبر لتصل إلى 144.1 % نتيجة لارتفاع نسبة القروض المتعثرة بنسبة 3.6 % على أساس فصلي.

6.شهدت الربحية تحسنًا مع زيادة الدخل التشغيلي وانخفاض المخصصات المدعومة بنسب العائد. وارتفع صافي الدخل بنسبة 27.5 % على أساس فصلي نتيجة ارتفاع إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 6.5 %، وانخفاض المخصصات بنسبة 36.7 % على أساس فصلي. وانعكس ذلك على ارتفاع العائد على حقوق المساهمين إلى 13.2 % من 10.3 % في الربع الثاني من عام 2020.

واعتمد التقرير على مجموعة من بيانات السوق المستقلة، إضافة إلى تطبيق 16 مقياسًا مختلفًا لتقييم مقومات الأداء الرئيسية من حيث الحجم، والسيولة، والإيرادات والكفاءة التشغيلية، والمخاطر، والربحية ورأس المال.

وتضمنت قائمة البنوك العشرة المشمولة في التقرير كلاً من البنك الأهلي التجاري، ومصرف الراجحي، وبنك الرياض، ومجموعة سامبا المالية، والبنك السعودي البريطاني (ساب)، والبنك السعودي الفرنسي، والبنك العربي الوطني، ومصرف الإنماء، والبنك السعودي للاستثمار، وبنك الجزيرة.

** **

في تعليقه حول نتائج التقرير للربع السنوي الثالث قال السيد أسد أحمد، المدير العام ورئيس الخدمات المالية في الشركة: «على الرغم من أننا شهدنا تحسنًا عامًّا في الربحية هذا الربع إلا أن التوقعات على المدى القريب للبنوك السعودية تبدو هبوطية. قد يكون لإعلان الحكومة السعودية لخفض الإنفاق في الميزانية بنسبة 7.5 % في عام 2021 تأثير غير مباشر على قطاعات أخرى من الاقتصاد. كما نتوقع أن تظل أسعار الفائدة عند المستويات المنخفضة الحالية؛ مما قد يحد من نمو مؤسسة التأمين الوطني.

ومع ذلك، فإن مستويات الرسملة القوية للبنوك السعودية ستوفر بعض الحماية ضد أي تدهور في الملف الأساسي للبنوك.

وعلاوة على ذلك، من المتوقع أن يوفر تمديد البنك المركزي السعودي لبرنامج تأجيل القروض حتى نهاية الربع الأول من 2021 فرصة للاقتصاد للتعافي من تداعيات كوفيد-19.