أميركا تحذر مصدري العملات المستقرة من غسل الأموال

حذرت الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة الشركات المصدرة لبعض العملات المشفرة بشأن جرائم غسل الأموال، وغيرها من المخالفات القانونية.

وقالت مجموعة عمل الأسواق المالية، التي تشمل مسؤولي وزارة الخزانة والاحتياطي الفدرالي ولجنة الأوراق المالية وغيرها، عبر بيان، إن العملات المستقرة يجب أن يتم استخدامها بطريقة تنجح في إدارة المخاطر بشكل فعال، وتحافظ على استقرار الأنظمة المالية والنقدية المحلية والدولية. وبالإضافة إلى تشديد القيود على التمويل غير المشروع، طالبت السلطات الأميركية مشغلي العملات المستقرة بالاحتفاظ باحتياطات نقدية كافية. والعملات المستقرة هي عملات مشفرة يتم ربطها عادة بأصول أخرى مثل الدولار الأميركي أو الذهب، لمنحها استقراراً نسبياً مقارنة بباقي العملات الرقمية.

وتعتبر عملة «تيثير»، التي ترتبط بالدولار الأميركي، هي العملة المستقرة الأكبر في سوق العملات الرقمية حول العالم، حيث تمتلك حصة سوقية تقارب 75 في المئة.