عملت ٢١ عام وانقطعت عن ذويها لمدة 11 عام ومكتب عمل الخبر ينهي معاناتها

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

بتوجيه من مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل
باشر مكتب العمل بالخبر ممثلاً بلجنة تسوية خلافات عمال الخدمة المنزلية ومن في حكمهم دعوى عاملة منزلية
حيث تضمنت دعوى الوافدة الإندونيسية ( س . ز ) بأنه بعد وفاة صاحب العمل تعثر الورثة من استكمال إجراءات الخروج النهائي ورغبة منها كذلك في الاستمرار في العمل
كما ذكرت بأنهم لم يتأخروا يوماً عن سداد رواتبها و لم تشتكِ من سوء المعاملة.
قدمت الوافدة إلى المملكة في عام ١٩٩٩ للعمل كعاملة منزلية لعائلة في مدينة الخبر بالمنطقة الشرقية مع أفراد الأسرة البالغ عددهم ٦ أشخاص بالإضافة إلى الوالدين.
وكان بقائها برغبة منها بعد وفاة صاحب العمل ومكثت لدى أحد الورثة ما يقارب أحد عشر عاماً لم تتمكن خلالها من مغادرة المملكة لتعثر الورثة في إصدار تأشيرة الخروج النهائي وبينت العاملة في حديث ودي لمختصر عملها في المملكة،
” بأنها تكن مشاعر جميلة جداً لهذه البلاد وتمتنّ بالشكر والتقدير لكل من ساعد في معالجة وضعها ولكل من كان له يد في تسهيل إجراءات خروجها”

وتابعت ” احترامي لأنظمة الدولة وتقديري لعائلة مكفولي الذي منعني أن اتخذ الهرب حلاً لمعاناتي ”

مما جعلها تتواصل نظامياً مع سفارة دولتها و التي بدورها تواصلت مع مكتب العمل بالخبر لاختصاصه المكاني .

من جهته تابع مدير المكتب منصور آل بن علي حالة الوافدة بعد تواصل السفارة الإندونيسية و حرص على أنهاء إجراءات السفر للعاملة وتسليمها لكافة مستحقاتها كاملة لمدة ٢١ عام.

الجدير بالذكر بأن العاملة انقطعت عن التواصل مع ذويها لمدة 11 عام، وخلال أيام استطاع مكتب العمل بمحافظة الخبر من إنهاء معاناة 11 عاماً و فراق استمر لـ٢١ سنة وإصدار تأشيرة الخروج النهائي بالتعاون مع الجهات المختصة لتتمكن أخيراً من العودة إلى بلادها .

كما تقدمت سفارة إندونيسيا بالشكر الجزيل لمدير ومنسوبي مكتب عمل الخبر على مجهوداتهم الواضحة و مساعيهم الإنسانية في التعاون والعمل على إنهاء وضع العاملة بشكل عاجل