رئيس خارجية النواب : الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودي البحريني يمثل إنطلاقة للتكامل وتحقيق الإنجازات المحورية

الاحساء: زهير بن جمعه الغزال

أكد المهندس محمد السيسي البوعينين رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب، أن انعقاد الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودي البحريني يمثل إنطلاقة للتكامل وتحقيق الإنجازات المحورية ترسيخاً للروابط الأخوية والتاريخية التي تجمع بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، والتي تحظى بحرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وأخيه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظهما الله وأيدهما بنصره، نحو تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية والسياحية.

وأضاف أن الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودي البحريني برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، يمثل التنسيق الوثيق بين البلدين حيال القضايا الإقليمية والدولية في مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة وتواجه البلدين والمحافظة على مصالح البلدين وأمنهما واستقرارهما وفق تطلعات القيادتين والشعبين الشقيقين.

وأشار إلى أن مجلس التنسيق السعودي البحريني سيساهم في تعميق التعاون وتحقيق التكامل عبر التشاور والتنسيق المستمر وإطلاق المبادرات المشتركة وهو ما يحقق مصالح البلدين ويعزز قوتهما ويسهم في توفير فرص جديدة تحقق رفاهية الشعبين، مشيراً إلى أن مجلس التنسيق سيفتح المزيد من مجالات وقطاعات التعاون المشترك في كلا البلدين الشقيقين بما يعزز التكامل الاقتصادي بين البلدين والاندماج بين أبناء الشعبين الشقيقين ويخدم الأهداف التنموية لكلا البلدين.

وعبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب عن فخره واعتزازه بالعلاقات التاريخية بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والتي تتسم بالتواصل والود والمحبة بين قيادتي وشعبي البلدين، وتشهد تطوراً مستمراً في كل المستويات، انطلاقاً من الثوابت والرؤى المشتركة التي تجمع بينهما تجاه مختلف القضايا، وبما يحقق ما تصبو اليه القيادتان الرشيدتان من تعزيز للأمن والاستقرار ودعم المسيرة التنموية والاقتصادية في البلدين الشقيقين.