شركة البترول الوطنية الكويتية تصدر عدداً خاصاً من مجلتها

أصدرت شركة البترول الوطنية الكويتية عدداً خاصاً من مجلة «الوطنية» الشهرية الصادرة عنها، كُرّس للاحتفاء بمرور ستين عاماً على تأسيس الشركة (1960 – 2020).

ويتضمن العدد كلمة للرئيس التنفيذي بهذه المناسبة، واستعراض لمحطات من تاريخ الشركة، ولمحات عن تطورها ومشاريعها، ومصافيها، وأداء دوائرها وأقسامها المختلفة.

وفي افتتاحية العدد الخاص من المجلة، قالت مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام رئيس التحرير خلود المطيري: «نكرّس هذا العدد الخاص من مجلة «الوطنية» للحديث عن شركة البترول الوطنية الكويتية، والتطورات التي شهدتها، والأشواط التي قطعتها الشركة على مدار 60 عاماً من عمرها، وذلك بمناسبة ذكرى تأسيسها الستين، التي صادفت الخامس من أكتوبر الماضي».

ففي مثل هذا اليوم من عام 1960 صدر المرسوم الأميري الخاص بتأسيس الشركة، ممهوراً بتوقيع أمير البلاد الأسبق الشيخ عبدالله السالم الصباح طيب الله ثراه.

وجاء تأسيس الشركة في مرحلة تعد بمثابة الانطلاقة الحقيقية لصناعة النفط الكويتية، والتوسع في أعمالها، والتطور المتنامي في منتجاتها، وتزامن ذلك أيضاً مع صعود نجم الكويت كواحدة من أهم الدول المنتجة للنفط على مستوى العالم.

إن المتأمل لمسيرة «البترول الوطنية»، منذ بداياتها وحتى وقتنا الحاضر، لا شك أنه سيلحظ مؤشرات التقدم في أدائها، والتعاظم في حجم وتأثير أدوارها ومسؤولياتها، حتى غدت إحدى شركات تكرير النفط المعروفة إقليمياً وعالمياً.

ولا شك أن المكانة التي وصلت إليها الشركة لم تكن لتتحقق لولا جهود وعطاءات الأجيال المتعاقبة من موظفيها، وهم الذين تنظر إليهم الشركة بوصفهم أثمن أصولها، وحجر الأساس التي ترتكز عليه في تنفيذ خططها واستراتيجياتها، ودائماً ما نفخر بهم، وبولائهم لشركتهم، الذي هو بالنهاية ولاء لوطنهم ولمصالح شعبهم.