المركز المالي الكويتي «المركز» يكمل بنجاح إصدار سندات بـ 35 مليون دينار

صنفت وكالة التصنيف الائتماني كابيتال إنتليغنس، سندات «المركز» الجديدة عند الدرجة الاستثمارية «BBB»، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

أعلن المركز المالي الكويتي (المركز) نجاح استكمال إصدار سندات بقيمة 35 مليون دينار مدة خمس سنوات عبر الطرح الخاص. ويأتي هذا الإعلان ليؤكد ثقة المستثمرين الراسخة في “المركز”، خاصة أن عملية الاكتتاب شهدت إقبالاً واسعاً، حيث تجاوز الطلب السندات المعروضة. وتم تخصيص السندات التي صدرت في 20 الجاري بالتساوي بين شريحة السندات ذات الفائدة الثابتة وشريحة السندات ذات الفائدة المتغيرة. وبلغ سعر الفائدة على شريحة السندات ذات الفائدة الثابتة 4.75 بالمئة سنوياً تدفع بشكل ربع سنوي، وبلغ سعر الفائدة على شريحة السندات ذات الفائدة المتغيرة 3 بالمئة فوق سعر الخصم المُعلن من بنك الكويت المركزي وبحد أقصى 5.50 بالمئة سنوياً، تدفع بشكل ربع سنوي. وتم تعيين بنك الخليج وشركة الأهلي كابيتال للاستثمار و”المركز”، كمديري إصدار رئيسيين ووكلاء اكتتاب. وامتدت فترة الاكتتاب من 14 نوفمبر الماضي وحتى 10 الجاري.

وقد صنفت وكالة التصنيف الائتماني، كابيتال إنتليغنس، سندات “المركز” الجديدة عند الدرجة الاستثمارية “BBB”، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

ويعكس التصنيف الائتماني هذا قوة الوضع المالي لـ “المركز” من حيث مستوى السيولة، والملاءة المالية، واستدامة الأتعاب من العمولات والرسوم والإدارية. ومن بين العوامل الأخرى الداعمة لتثبيت تصنيف “المركز” سجله المرموق في الوفاء بالديون والالتزامات المالية، وقدرته على الحصول على تمويل دون ضمانات، والتنوع الكبير الذي أحدثه “المركز” أخيراً في قاعدة المقرضين.

وعبّر رئيس مجلس إدارة “المركز” ضرار الغانم، عن سعادته بإصدار السندات الجديدة التي لاقت اهتماماً كبيراً من قبل أسواق المال. قائلا: “إن الطلب القوي على الإصدار الرابع لـ “المركز” يؤكد ثقة المستثمرين في “المركز”، إلى جانب ثقة أسواق رأس المال بجودة إصداراته.

ويعكس تصنيف “كابيتال إنتليغنس” مكانة “المركز” كعلامة تجارية راسخة، تتمتع بسمعة طيبة في جميع أرجاء المنطقة، لا سيما في الكويت. وقد ساهمت جهود فريق الإدارة المتمرس في توجيه أنشطة “المركز” بفاعلية خلال هذا العام الذي شهد العديد من التحديات، حيث عملوا بتفانٍ تام، مستشعرين مسؤولياتهم تجاه المساهمين”.

وصرح الرئيس التنفيذي لـ “المركز” علي خليل بأنه “تم تسعير السندات الجديدة بشكل تنافسي، وحظي بمشاركة واسعة من المستثمرين المؤسسيين، الأمر الذي يعكس ثقتهم في مخاطر الائتمان لدينا. وأضاف أن “المركز” يعد مشاركاً نشطاً في أسواق رأس المال للدين، ليس كمُصدِر سندات فحسب، بل كمدير إصدار ومستثمر أيضاً. وسيواصل “المركز” العمل مع الهيئات التنظيمية والمؤسسات من القطاعين العام والخاص، للمساهمة في خلق سوق سندات فاعل يتمتع بالسيولة في الكويت. ونعتز بعلاقتنا الوطيدة مع بنك الخليج والأهلي كابيتال اللذين أسندنا إليهما هذا الدور في هذا الإصدار، نظراً لمركزهما القوي في السوق، إضافة إلى ثقتنا التامة في قوة شبكات التوزيع الخاصة بهما”.

جريدة الجريدة