“الصندوق الصناعي” يوقع مذكرة تفاهم مع بنك الاستثمارات العامة للتمويل الفرنسي

الرياض 05 جمادى الأولى 1442 هـ الموافق 20 ديسمبر 2020 م واس
وقَّع صندوق التنمية الصناعية السعودي، مذكرة تفاهم مع بنك الاستثمارات العامة للتمويل الفرنسي (بي بي آي فاينانسمينت)، وهو مملوك جزئيا من بنك الاستثمارات العامة (بي بي آي)، بهدف تفعيل سبل الدعم للمنشآت المتوسطة والصغيرة الصناعية.
وقام بتوقيع الاتفاقية من جانب الصندوق الصناعي الرئيس التنفيذي الدكتور إبراهيم بن سعد المعجل، ومن جانب بي بي آي الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والتطوير والعلاقات الدولية في بي بي آي باسكال لاجارد.
وفي هذا السياق، قال الدكتور المعجل: “سعداء في الصندوق الصناعي بتوقيع هذه الاتفاقية مع شريكنا بنك بي بي آي الذي يعـد من أكبر البنوك التنموية التي تهتم بكل ما يتعلق بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وسيكون لها قيمة مضافة كبيرة لدعم خطط الصندوق في تمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة الصناعية، بوصفه المُمكن المالي الرئيس لقطاعات الصناعة والتعدين والطاقة والخدمات اللوجستية في المملكة”.
من جهته، أوضح مستشار الرئيس التنفيذي والمسؤول عن المنظمات الدولية عبدالعزيز بن عبد الله الزيد، أن المذكرة تهدف إلى تعزيز العلاقات بين الصندوق الصناعي، وبنك بي بي آي، لتقديم المشورة للصندوق الصناعي في كل ما يتعلق بدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز التبادل المعرفي بين الطرفين بشأن اعتمادات القروض والسياسات والإجراءات الخاصة بكل منهما، فضلاً عن تعزيز فرص التدريب من خلال ورش العمل والمؤتمرات والندوات.
وتعدّ هذه الاتفاقية أول اتفاقية لتطوير الأعمال في الصندوق الصناعي مع بنك تنموي عالمي، وتدعم المذكرة دراسة الصندوق لجدوى الحصول على المساعدة الفنية التي يقدمها بنك بي بي آي الفرنسي في مجال تطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وبرامج دعم الابتكار وغيرها من الجوانب الضرورية للصندوق مثل تطوير أدوات وسياسة إدارة المخاطر، والحاضنات والمسرعات، وتقييم المشاريع الإبداعية، وتوسيع نشاط الشركات الصغيرة والمتوسطة، وغيرها من المجالات.
مما يذكر أن بنك بي بي آي يرأس مجلس إدارة مجموعة مونتريال، وهي مجموعة عالمية تركز على دعم المنشآت المتوسطة والصغيرة، وتضم مجموعة من البنوك التنموية من بلدان مختلفة، والصندوق الصناعي عضو في هذه المجموعة.