الناتج المحلي الإجمالي لنيوزيلندا يتعافى من آثار جائحة كورونا

ولينجتون 02 جمادى الأولى 1442 هـ الموافق 17 ديسمبر 2020 م واس
تعافى الناتج المحلي الإجمالي لنيوزيلندا من الآثار المدمرة للإغلاق الناجم عن جائحة كورونا الذي شهدته البلاد في وقت سابق من هذا العام، بحسب بيانات الربع الثالث الصادرة عن الحكومة اليوم الخميس.
وأفادت هيئة الإحصاء النيوزيلندية بأن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد انتعش بنسبة 14% في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 سبتمبر، وهو أقوى نمو فصلي .
وكانت هيئة الإحصاء قدرت في البداية انخفاض الناتج المحلي الإجمالي في يونيو عند 2ر12% لكنها راجعت النسبة حاليا عند 11%.
وذكرت الهيئة أنه على أساس سنوي، انخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2ر2% خلال العام المنتهي في سبتمبر 2020 .