د. النفيعي: المجد محمد بن سلمان ومحمد رمز المجد للسعودين

بحمدالله نحن السعوديين نفخر بوجود سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، فمنذ ان تولى ولاية العهد ونحن من علو إلى علو ومجدٍ إلى مجد، فلقد اصبح النساء في عهده مابين سفيره وعالمه ومخترعه رعاه الله.

وأعطاهم جُل اهتمامه حتى اصبحنا في وقتٍ قصير نرى  إبداعاتهن في جميع المجالات..سواءً على الصعيد العلمي أو الثقافي أو الاقتصادي، حتى خرج منهن من تعتبر من أقوى الشخصيات العالمية المؤثرة، وظهر عددًا كبيرًا من العلماء والمخترعات الذين نالوا شهرةً عالمية واسعة؛حتى أصبح السعودين في عهده محل احترام وتقدير لدى شعوب العالم، بفضل حكمته وبعد نظره وفقه الله.

وفعلًا كما الميزة الوحيدة التي تجمع بين الناجحين في العالم تكمن في قدرتهم على تحمل المسؤولية هو التفوق.فلا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته، بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها..هنري فورد..

وهذا ماذهب إليه سيدي ولي العهد، فلقد تغلب على الصعاب وجميع العوائق التي واجهها في سبيل رفعة ورقي أبناء شعبه الأوفياء الذين يكنون له الوفاء والمحبة والإخلاص، فليعلم جميع السعوديين بأن لديهم قائد عظيم وملهم فسوف يصبح وطننا السعودية في مقدمة الدول بفضل جهود ولي عهدنا وما يمتلكه من قدرات كبيرة، وبصيرة نافذه ترى المسقبل المضئ والمثمر، ونحن في عصر مابعد الحداثة الذي يثمن الفرد ويعطيه حقوقه كاملة، وهذا ما وجده السعوديين من حكومتهم المباركة حفظها الله، والتي واكبت هذا العصر بكل جدارة واستحقاق، حيث تم إعطاء جميع الأفراد من الجنسين الكثير من الاهتمام والعناية من خلال ابتعاث الكثير منهم لجامعات عريقة لينهلوا من العلوم والمعارف.

حفظ الله وطننا وسيدي خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عزًا وذخرًا لنا.

د.نافل بن غازي النفيعي 

خبير استراتيجي ومختص في العلاقات التاريخية بين الدول